أطلق مصمّم الأزياء اللبناني زهير مراد حملة يشارك فيها مشاهير عرب وعالميون، للمساهمة في تمويل إعادة إعمار المناطق المتضرّرة من انفجار مرفأ بيروت في 4 آب (أغسطس) الحالي، من خلال شراء قميص عبر الإنترنت. انطلقت الحملة مع نشر مراد صورة عبر حسابه على إنستغرام مرتدياً «تي شيرت» سوداء كُتب عليها عبارة Rise from Ashes (الانبعاث من الرماد)، وخلفها رسم لطائر مفرداً جناحيه. مراد الذي لحقت بالأتيلييه الخاص به أضرار جسيمة بعد الكارثة، طلب من متابعي حسابه الذين يفوق عددهم 5.5 ملايين مستخدم، أن يساعدوا «أبناء بيروت الذين فقدوا الكثير جراء هذه المأساة المدمرة»، معوّلاً على «أصدقاء كثر من الفنانين في العالم» يلبسون تصاميمه لتشجيع متابعيهم على شراء القميص.

في حديث إلى وكالة «فرانس برس»، قال مراد: «أردت مساعدة الذين تضرّروا كثيراً في المنطقة ودُمرَت بيوتهم، خصوصاً أنّ كثراً منهم لا يستطيعون تصليح بيوتهم بإمكاناتهم المحدودة»، في ظل الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة التي تشهدها البلاد.
وأوضح أنّه شرع في تصنيع قمصان الـ «تي شيرت» (25 دولاراً أميركياً للقطعة) في الولايات المتحدة وأرسل عدداً منها إلى مشاهير عرب وعالميين نشروا بدورهم صورهم وهم يرتدونها. ومن بين المشاهير الذين دعموا الحملة الممثلة الأميركية ــ الكولومبية صوفيا فيرغارا، عارضة الأزياء البرازيلية أليساندرا امبروسيو، الممثلة الأميركية كورتني كوكس، المغنية الأميركية جنفر لوبيز، بالإضافة إلى الممثلات يسرا وليلى علوي وسيرين عبد النور ودرة زروق. وستخصّص الأرباح بالكامل لجمعية «فرح العطاء» التي تساعد السكان على تصليح بيوتهم في المناطق الأكثر تضرراً.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا