أمس الثلاثاء، نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب خطته لتسوية القضية الفلسطينية، المعروفة باسم «صفقة القرن». ما هي واجباتنا في هذه المرحلة المصيرية؟ وكيف يمكن لنا أن نواجه انجرار الجيل العربي الشاب خلف نفق التطبيع؟ وما هي الأساليب والبرامج المتّبعة لنشر التطبيع وإشاعته في المجتمعات العربية؟ وما هو دور الإعلام ووسائل التواصل في صناعة جيلٍ مقاومٍ واعٍ يدافع عن قضايا أمّته؟ للإجابة عن هذه التساؤلات وغيرها، يتحدّث الشيخ شفيق جرادي (الصورة)، غداً الخميس، في لقاء حواري بعنوان «حرب التطبيع والإشاعة وفتنة الغيبة والبهتان»، يحتضنه «معهد المعارف الحكمية للدراسات الدينية والفلسفية» في مقرّه في السانت تيريز. مع العلم بأنّه يمكن لغير القادرين على الحضور طرح أسئلتهم من خلال البثّ المباشر للنشاط على صفحة جرادي على فايسبوك.


* لقاء حواري بعنوان «حرب التطبيع والإشاعة وفتنة الغيبة والبهتان»: غداً الخميس ــ الساعة السادسة مساءً ــ مقرّ «معهد المعارف الحكمية» في السانت تيريز (سنتر يحفوفي ــ بلوك C ــ الطبعة الثالثة). للاستعلام: 05/462191 أو 76/549219