أزمة الصحافة الورقية

«المستقبل ويب»... هل يحلّ مكان التلفزيون؟

مع بداية العام الحالي، أغلقت صحيفة «المستقبل» أبوابها بقرار مفاجئ، ليضحَّى بعشرات الموظفين الذين لم يتقاضوا تعويضاتهم لغاية اليوم،

الأخبار

«دايلي ستار»: ورقة نعوة

بخلاف زميلتها «النهار» التي أصدرت في تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي، عدداً فارغاً يسوده الأبيض، كنوع من الأخبار

أزمة الصحافة الورقية ضربت الكويت

في ظلّ الأزمة التي تعانيها الصحافة العربية عموماً، أعلنت الصحف الكويتية تكاتفها مع بعضها، كاشفة عدم صدورها ورقياً يوم السبت من كل أسبوع. في التفاصيل، أنه قبل ساعات قليلة من حلول العام الجديد أكّدت كل

الأخبار

«النهار» على خطى برامج الإثارة

هي أشبه بحركة إستعراضية يلجأ إليها غالباً من يعملون في التلفزيون، لرفع «الرايتينغ»، وجذب الأنظار. إعتماد على حالات تشكل صدمة بالنسبة للمجتمع وتثير الحشرية للمتابعة، هذا ما فعلته «النهار» اليوم، من خل

زينب حاوي

«النهار» بالأبيض: الأزمة طالت

فاجأت صحيفة «النهار» صبيحة اليوم، قراءها بصدور عددها، بصفحات بيضاء فارغة. على نسختها الورقية، امتدت الصفحات البيضاء على صفحاتها الثمانية، وعلى موقعها الإلكتروني أيضاً، كذلك على مواقع التواصل الإجتماع