خاص بالموقع - قال شاهد عيان إنّ طوابير طويلة تكوّنت اليوم أمام الفرع الرئيسي لـ«كابول بنك» الذي يواجه أزمة، وهو المصرف الخاص الرئيسي في أفغانستان وانّ الشرطة ضربت عدداً من الاشخاص في مسعى لفرض النظام.

ووضعت الشرطة أسلاكاً شائكة أمام الفرع الرئيسي للمصرف في العاصمة الأفغانية كابول في محاولة للسيطرة على عملاء يريدون سحب أموال قبل عطلة عيد الفطر التي تستمر ثلاثة ايام.
وجمد البنك المركزي الافغاني أصول كبار مساهمي البنك وعملائه الى حين انتهاء التحقيقات بعدما استقال أكبر مديرين بالبنك وسط مزاعم فساد رددتها وسائل اعلام.
(رويترز)