المزايا:


يسعى كل مصرف إلى تعزيز استخدام البطاقات كوسيلة للدفع فيقدم باقة من الفوائد والمزايا يمكن ذكر أهمها:
1. تنفيذ عمليات الشراء: إجراء عمليات شرائية في المحال والمطاعم وغيرها من نقاط البيع في لبنان والخارج
2. الدفع عبر الإنترنت: استخدام البطاقة المصرفية لتنفيذ عمليات دفع عبر الانترنت مقابل الحصول على الخدمة أو الغرض المرغوب فيه من الموقع الإلكتروني، بمجرد إدخال بعض المعلومات الشخصية.
3. سحب أو إيداع الأموال والشيكات: سحب أو إيداع الأموال والشيكات عبر استخدام الصراف الآلي الذكي بكل سهولة وأمان نسبي، عوضاً عن زيارة الفرع المصرفي وانتظار الدور لإجراء المعاملة.
4. التأمين على المشتريات وتسهيلات خلال السفر: تمنح بعض البطاقات العميل تغطيات تأمينية على مشترياته خلال السفر في حال فقدان أو سرقة أو تضرر هذه المشتريات، شرط أن يكون قد جرى تسديد ثمنها بالكامل بواسطة البطاقة. هذا إلى جانب فوائد أخرى، مثل المساعدة الفورية في الحالات الطارئة من خلال خدمة «الكونسييرج» Concierge Service، والولوج إلى قاعات الانتظار الخاصة بالمسافرين المهمين جداً.
5. تحكم وإدارة جيدة للأموال: الاطلاع على رصيد الحساب ومراقبة النفقات من خلال الحصول على نسخة شهرية عن العمليات التي أجريت عبر أجهزة الصراف الآلي أو في نقاط البيع. هذا إضافةً الى الحصول على إشعار بواسطة الرسائل النصية القصيرة عن كل عملية يجريها العميل.
6. امتيازات خاصة للنقابات المهنية ولأعضائها: إذا عُقدت اتفاقية شراكة بين مصرف ونقابة لمنح أعضاء النقابة بطاقات مصرفية معينة، يستفيد هؤلاء من معدلات فائدة مخفضة على المشتريات والسحوبات النقدية، ويساهمون بنسبة مئوية في دعم صندوق نقابتهم عند كل عملية شراء بواسطة البطاقة.

الأكلاف:

تختلف الأكلاف باختلاف البطاقة المصرفية، سواء أكانت بطاقة دفع أم بطاقة ائتمان، وهي تتضمن على نحو أساسي كلاً من العمولة والرسم والفائدة، وفيما تختلف الأكلاف وفقاً لسياسة كل المصرف، إلا أنها تُفرض وتحدد بحسب إطار معين يتضمن حالة الاستخدام والخدمة المرغوب فيها. الجدولان أدناه يحددان أنواع الأكلاف لكل من بطاقة الدفع وبطاقة الائتمان، إلى جانب الإطار المحدد لكل كلفة ولقيمة الكلفة.