أعلنت شركة تاتش، الرائدة في خدمات الهاتف النقّال في لبنان، والتي تديرها مجموعة زين، دعمها للرياضي المحترف ورائد الأعمال مايكل حداد وذلك في رحلته المقبلة التي تحمل عنوان: "رحلة القطب الشمالي، رحلة من أجل الإنسانية".


حيث يتوقع أن يقطع حداد المصاب بشلل في 75% من جسده، مسافة 100 كلم خلال رحلته في القطب الشمالي، وذلك بدءاً من نيسان 2018.
ويشغل مايكل منصب سفير الأمم المتحدة لتغيّر المناخ، ولقد قرر خوض هذه الرحلة إلى القطب الشمالي لرفع مستوى الوعي حول ذوبان القطب الشمالي المستمر بسبب الاحتباس الحراري العالمي. وسيتعاون مايكل مع فريق المهندسين في الجامعة اللبنانية الأميركية قسم الطب، للعمل على تحقيق تغيير ثوري في الهيكل الخارجي الحالي الذي يستعمله والذي يساعده في حركته.
في المناسبة قال الرئيس التنفيذي لشركة تاتش السيد أمري غوركان أن مايكل "مثال حي على أن العجز الجسدي ليس إلا عقبة نفسية يمكن التغلب عليها من خلال التفكير الصحيح والنظرة الإيجابية".