عندما اختيرت الممثلة الأميركية الشابة داكوتا جونسون (25 عاماً ــ الصورة) للمشاركة في تقديم حلقة السبت الماضي من برنامج Saturday Night Live (على NBC)، كان الهدف إضفاء أجواء مختلفة. لكن النتائج جاءت مخالفةً للتوقعات. إلى جانب التوتّر الكبير الذي بدا على بطلة فيلم 50 Shades of Grey (إخراج سام تايلور جونسون) على الشاشة، أثار الفيديو الساخر الذي عُرض خلال الحلقة حفيظة شريحة واسعة من الجمهور.


الشريط المصوّر القصير (1:15 دقيقة) عبارة عن محاكاة ساخرة (parody) للإعلان الترويجي الذي طرحته شركة «تويوتا» أخيراً لسيّاراتها من طراز «كامري». وفيه تظهر داكوتا كامرأة يافعة تودّع والدها الجالس في سيّارته، قبل أن تلتحق بمجموعة من الأشخاص الموجودين في سيّارة «بيك أب» مزيّنة بأعلام «داعش». قبل الالتحاق بهم، يطلب منها الوالد الاعتناء بنفسها، فتخاطبه الشابة قائلة: «لا تقلق يا أبي، إنّها مجرّد داعش»، لتغمزه ويبدأ عناصر التنظيم بإطلاق النار في الهواء، ثم يظهر على الشاشة شعار «داعش». «سنعتني بالأمور منذ الآن، أيّها الأب»، علماً بأنّ الإعلان الأصلي يصوّر شابة تستعد للالتحاق بالجيش الأميركي. هذه الخطوة أثارت سخطاً كبيراً على السوشال ميديا، فيما اعتبر البعض أنّه لم يرَ الفيديو «مضحكاً»، كما أنّ «داعش ليست دُعابة».