ألف و654 مليار ليرة هو مجموع إنفاق الدولة على الصحة والإستشفاء سنويا، بحسب «الدولية للمعلومات» التي أحصت، استناداً الى موازنة 2018، نفقات الجهات الحكومية الضامنة المتمثلة بوزارة الصحة العامة ووزارة الشؤون الإجتماعية والإستشفاء العسكري وصناديق التعاضد في مجلس النواب والجامعة اللبنانية والقضاء.

وحازت وزارة الصحة على النسبة الأكبر من الإنفاق الحكومي الإجمالي على الإستشفاء والصحة (509 مليارات ليرة)، تليها نفقات الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي التي وصلت مساهمات الدولة فيها الى نحو 332 مليار ليرة.
أمّا بقية الجهات الحكومية الضامنة، فقد توزعت نفقاتها على الشكل الآتي:
تعاونية موظفي الدولة: 328 مليار ليرة.
الاستشفاء في الجيش: 247,4 مليار ليرة.
الاستشفاء في قوى الأمن الداخلي: 137,7 مليار ليرة.
وزارة الشؤون الاجتماعية: 65 مليار ليرة.
صندوق تعاضد أساتذة الجامعة اللبنانية: 35,5 مليار ليرة.
الاستشفاء في الأمن العام: 28 مليار ليرة.
صندوق تعاضد مجلس النواب: 14 مليار ليرة.
صندوق تعاضد القضاة: 9,6 مليار ليرة.
الاستشفاء في أمن الدولة: 9,31 مليار ليرة.
الاستشفاء في الجمارك: 8,6 مليار ليرة.
صندوق تعاضد قضاة المحاكم الشرعية المذهبية (تضاف إلى مساهمة الدولة عائدات أخرى من طوابع على الدعاوى): 5 مليارات ليرة.
صندوق تعاضد موظفي مجلس النواب: 1,9 مليار ليرة.
صندوق تعاضد المساعدين القضائيين: 600 مليون ليرة.
صندوق تعاضد المساعدين القضائيين في المحاكم الشرعية: 260 مليون ليرة.