بعد فترة وجيزة على وفاة الفنانة السورية ميادة بسيليس بعد صراع مع السرطان، وجّهت المغنية السورية نانسي زعبلاوي تحية إلى الراحلة على طريقتها الخاصة. أعادت نانسي تسجيل أغنية بسيليس «أنا» بصوتها، وهي من كلمات النجم السوري أيمن زيدان، ألحان المايسترو سمير كويفاتي وتوزيع وميكساج وماسترينغ نزار تارك، فيما تولّى إخراج النسخة المصوّرة سامر سالم.

أقدمت نانسي على هذه الخطوة بالتعاون مع مبادرة «الطفولة حياة» الموسيقية، التي نشرت العمل عبر قناتها الرسمية على يوتيوب.
ولدى الإعلان عن نبأ رحيل بسيليس، كتبت زعبلاوي على فايسبوك: «أكتر شي وجعّني برحيل السيدة ميادة هو الصمت يلي كانت مرضانة فيه وعم تعاني وحدها ونحنا مو حاسين ولا منعرف. زعلانة كتير من حالي إنّي ما عرفت عن تعبها إلا بوقت كتير متأخّر. زعلانة إنّي مازرتها وشفتها ووقفت معها بمحنتها ولو بكلمة وحدة. زعلانة إنّو الحب يلّي منحته للناس بصوتها وأغانيها وحفلاتها ما قدرنا نبادلها ياه لما كانت بحاجته...».