لم يكن الخلاف بين أويس مخللاتي وبعض القائمين على مسلسل «الهيبة» (ورشة كتّاب وإخراج سامر البرقاوي)، وليد اليوم. تعود الأزمة بين الطرفين إلى أشهر طويلة، ترافقت مع أخبار عن انسحاب النجم السوري من المسلسل الذي يدور في فلك المافيا وتجارة السلاح. لكن في كل موسم من «الهيبة»، كانت الأمور «تلفلف» ويعود أويس الى المسلسل ليستكمل دوره بشخصية صخر شيخ الجبل، إلى جانب مواطنه تيم حسن الذي يلعب دور جبل شيخ الجبل. هكذا، كان مخللاتي ركناً أساسياً في المسلسل على مدار أربعة مواسم متتالية، وكان حضوره لا يقل أهمية عن دور حسن. كما عزّز كركتير صخر نجومية الفنان السوري كلاعب أساسي في عمل بات الملل سمته الأساسية.

مع بدء التحضيرات للموسم الخامس من «الهيبة» الذي سيعرض في الخريف المقبل على قناة mbc وتطبيق «شاهد»، يبدو أن مخللاتي خرج نهائياً من العمل. في هذا السياق، يؤكد صادق الصباح رئيس مجلس إدارة «صبّاح إخوان» لـ «الأخبار» الخبر، من دون إعطاء تفاصيل حول أسباب هذا القرار. في هذا السياق، تدور في الكواليس أخبار عن أن الخلاف بين «الصبّاح» ومخللاتي يعود لأسباب عدة، أولها عدم رضى الشركة المنتجة عن إطلالة مخللاتي قبل أكثر من عام، في برنامج «راحت علينا» (تلفزيون «لنا») الذي قدمه هشام حداد. يومها وجد بعضهم بأن مخللاتي تعرّض للإستفزاز من قبل حداد الذي دفعه للهجوم على الشركة المنتجة، وبعض المنتجين السوريين.
بعد مرور أشهر على المقابلة، عاد مخللاتي أخيراً وهاجم شركة «الصبّاح» على صفحته على تويتر قائلاً «بعد خمس سنين شغل وتعب وعالصافي، بيجي ولد اسمه زياد الخطيب (مدير الانتاج في الشركة). (...) عليك وهيك شخصية. صادق الصباح شكراً لك». وتلفت المصادر إلى أن الخلاف بين الخطيب ومخللاتي زاد الطين بلة، فوجدت الشركة أنه يمكن الاستغناء عن مخللاتي.
بإختصار، يخرج مخللاتي من المسلسل بعدما رافقه منذ موسمه الأول، ويبقى السؤال: كيف سيخرج «الهيبة» بجزئه الخامس من دون صخر؟.