ينطلق في مطلع سنة 2021 تصوير فيلم يتناول قصة أحد الناجين من الهجوم الإرهابي على قاعة «باتاكلان» للحفلات في باريس قبل خمس سنوات، سيؤدّي بطولته الممثل الأرجنتيني ناويل بيريز بيسكايارت (34 عاماً).

أكد جيروم فيدال، أحد منتجي الفيلم الفرنسيين، ما نشرته مجلة «فارايتي» حول أنّ مخرج الفيلم سيكون الكاتالوني إيساكي لاكويستا، الفائز بجائزة الصدفة الذهبية في 2011 ضمن «مهرجان سان سيباستيان» عن فيلمه السابق «لوس باسوس دوبلس».
واقتُبس السيناريو من شهادة أحد الناجين الإسبان من الهجوم الإرهابي، وسيؤدي شخصيته في الفيلم بيسكيار الذي نال جائزة «سيزار» عم فئة أفضل ممثل واعد عن أدائه في فيلم 120 Beats Per Minuze عن سنوات مرض الإيدز. وأوضح فيدال أنه «ليس على الإطلاق فيلماً عن الهجوم في حد ذاته، أو عن الإرهابيين، ولكن على (ما بعده) في حياة الأشخاص الذين كانوا هناك»، مؤكداً أن لا توجه للتصوير في قاعة الحفلات التي حصل فيها الاعتداء.
وكان اعتداء «باتاكلان» مساء 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015، قد وقع خلال حفلة لفرقة «إيغلز أوف ديث ميتال» الأميركية لموسيقى الروك بحضور 1500 شخص، وأدى إلى مقتل 90 شخصاً. علماً بأنّ هذه الجريمة كانت جزءاً من سلسلة هجمات شنّها متطرّفون إسلاميون في اليوم نفسه على مواقع عدّة.