يتحضّر المخرج الأميركي باري جنكينز لتوقيع الجزء الثاني من فيلم «الأسد الملك» الذي أبصر النور العام الماضي على طريقة الـ live-action من إخراج جون فافرو.

السيناريست والمخرج الحاصل على أوسكار عن فيلم Moonlight، أكد النبأ عبر تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على تويتر، أعقبت معلومات نشرها موقع «ديدلاين» في تقرير.
وقال جنكينز في بيان لاحق: «ساعدت أختي في تربية ولدين صغيرين خلال التسعينيات... لقد نشأت مع هذه الشخصيات. إنّ الحصول على فرصة للعمل مع «ديزني» على توسيع هذه الحكاية الرائعة عن الصداقة والحب والإرث مع تعزيز عملي في تأريخ حيوات وأرواح الناس في الشتات الأفريقي هو حلم تحقق».
التفاصيل المتوافرة حول الشريط المرتقب شحيحة، لكن يشاع أن الفيلم سيتعمّق أكثر في أساطير الشخصيات، بما في ذلك قصة منشأ «موفاسا»، واستكمال القصة التي ظهرت للمرة الأولى على الشاشة في فيلم الرسوم المتحركة في عام 1994، الذي حصل على تكملة بعنوان The Lion King II: Simba’s Pride بعد ذلك بأربع سنوات.
شريط The Lion King الصادر العام الماضي، حظي بنجاح عالمي، محققاً أكثر من 1.6 مليار دولار أميركي في شباك التذاكر. وفي وقت سابق من هذا العام، عملت بيونسيه، التي أدّت صوت «نالا»، مع «ديزني» لإصدار ألبوم Black is King، وهو ألبوم مرئي مستوحى من قصة الفيلم. وبحسب ما ورد في تقارير إعلامية، أنهى كاتب السيناريو جيف ناثانسون، الذي صاغ نص النسخة الجديدة، مسوّدة الشريط المنتظر.
أكمل جنكينز، الذي كان أيضاً وراء عمل جيمس بالدوين 2018 If Beale Street Can Talk، العمل على مسلسل عن رواية كولسون وايتهيد الحائزة جائزة «بوليتزر» The Underground Railroad for Amazon. ومن المقرّر أن يقوم جنكينز أيضاً بإخراج سيرة ذاتية لمصمم الرقص ألفين أيلي، وإحياء دراما ستيفن سودربيرغ The Knick مع النجم أندريه هولاند
سينضم The Lion King 2 إلى قائمة النسخ الجديدة التي تعمل عليها «ديزني» من أفلامها الكلاسيكية، بما في ذلك «الحورية الصغيرة» مع هالي بايلي، و«كرويلّا» مع إيما ستون، و«بيتر بان» مع يارا شهيدي.