رفعت زوجة إلتون جون السابقة، ريناتي بلاويل، دعوى قضائية ضد المغني البريطاني الشهير أمام المحكمة العليا، بعد 32 سنة من طلاقهما. تسعى مهندسة الصوت المولودة في ألمانيا، التي ظلت بعيدة عن دائرة الضوء منذ انفصالها عن جون في عام 1988، إلى الحصول على أمر قضائي ضد صاحب أغنية Candle in the Wind. أما السبب، فلا يزال غير واضح، ولكنّها خطوة يتم اتخاذها غالباً في ما يتعلق بمسائل الخصوصية أو لمنع نشر المواد.

محامية بلاويل، قالت لصحيفة الـ «غارديان» البريطانية إنّها تأمل في حل القضية «ودياً»، في الوقت الذي رفض فيه ممثلو جون التعليق. جون الذي كان متزوجاً من بلاويل لمدة أربع سنوات منذ عام 1984، تحدث في السابق عن «ذنبه الكبير وأسفه» بسبب الأذى الذي تسبب به في العلاقة. علماً بأنّه تزوّج بعد ذلك من شريكه الحالي ديفيد فيرنيس ولديهما طفلين.
وفي سيرته الذاتية Me، قال الفنان البالغ 73 عاماً، إنّه كان على اتصال محدود جداً ببلاويل بعد انفصالهما، لكنه دعاها لمقابلة فليه لأنّه أرادها أن «تكون جزءاً من حياتنا، ونحن جزءاً من حياتها، بطريقة ما». وأضاف: «لكنها لم تكن تريد ذلك، ولم أدفع باتجاه هذه المسألة. يجب أن أحترم مشاعرها».