مع إعلان التعئبة العامة والحجر المنزلي بسبب إنتشار فيروس كورونا، ركّز النجوم على حضورهم على السوشال ميديا عبر فيديوهات. يومها كانت نادين الراسي حديث الصحافة بعدما نشرت على تطبيق «تيك توك» فيديو قصيراً لها وهي تبكي فيه. أطلت الممثلة اللبنانية على التطبيق فسألها احدهم: هل انت بخير، تجيب نعم وهي تذرف الدموع بشكل عفوي. هذا الموقف كان محط تساؤلات: هل فعلاً الممثلة بخير؟ في التفاصيل، أن الراسي التي تغيب عن الساحة الفنية منذ ثلاث سنوات تقريباً بسبب مشاكلها العائلية والنفسية، تتحضر للعودة قريباً إلى التمثيل. صحيح أنها حاولت مراراً الرجوع إلى الكاميرا، ولكن تلك المحاولات باءت بالفشل. في هذا السياق، تحل الممثلة ضيفة على برنامج «راحت علينا» (الخميس 21:00) الذي يقدمه هشام حداد على تلفزيون «لنا» السوري لتعلن عن مشاريعها وفتح صفحة جديدة في الفن. الحلقة صوّرت أخيراً، وستعلن فيها الراسي عودتها إلى التمثيل بعد خلافات طويلة بينها وبين طليقها جيسيكار ابي نادر الذي حرمها من رؤية أولادها، فقررت الغياب عن الساحة. نادين ستفتح النار على الممثلات اللبنانيات وبعض شركات الانتاج في محاولة للرجوع وحجز مكان لها. يذكر أن نادين سبق أن شاركت في عدد من الاعمال السورية والمشتركة.

....
برنامج «راحت علينا» (الخميس 21:00) على تلفزيون «لنا»