تحدّى مشاركون في حفلة لموسيقى فرقة «بينك فلويد» في ولاية نيوجيرسي الأميركية إجراءات التباعد الاجتماعي، لاحتواء وباء «كوفيد ــ 19»، ما استدعى تدخل الشرطة.

فقد تجمّع ثلاثون شخصاً، للمشاركة في حفلة تضمنت أنجح أغنيات الفرقة البريطانية الشهيرة أمام حديقة أمامية لمنزل في منطقة راسون الساحلية، جنوب مدينة نيويورك، بثت مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
واستدعيت الشرطة لوقف التجمع، إلا أنّ الأمر لم يرُق للمشاركين.
ونقلت وكالة «فرانس برس» عن شرطة المدينة قولها على فايسبوك: «عندما أبلغنا الجميع أن عليهم المغادرة تعرضنا للشتائم». عندها، طلب عناصر الشرطة من أعضاء الفرقة وقف العزف فيما كانوا يؤدون أغنية Wish You Were Here الشهيرة.
وكتبت الشرطة: «لا تسمح شرطة راموسن بتعكير فرحة أي شخص، لكن نتحمل جميعاً مسؤولية التعامل مع هذه الجائحة بجدية واحترام التباعد الاجتماعي».
يأتي ذلك بعدما أمر حاكم ولاية نيوجيرسي، فيل مورفي، المواطنين بملازمة المنازل، وإغلاق الشركات غير الأساسية حتى إشعار آخر الشهر الماضي.