من يتابع السير أنطوني هوبكينز على السوشال ميديا، يعرف جيّداً أنّ حضور الفنان الويلزي الذي يعدّ من ألمع الأسماء الهوليوودية في هذا العالم مرتبط بشكل وثيق بقطّه الأليف ورفيقه «نيبلو». في منزله حيث يخضع للحجر خوفاً من الإصابة بفيروس كورونا، نشر الفنان البالغ 82 عاماً فيديو على حسابه الرسمي على إنستغرام ييصوره وهو يعزف على البيانو فيما «نيبلو» جالس في حضنه ويتبادلان النظرات بين الحين والآخر.

في التعليق المرافق للبوست، قال بطل فيلم «صمت الحملان» (1991): «Niblo يتأكد من أنني بصحة جيدة ويطالبني بالترفيه عنه في المقابل».