دارت كاميرا المخرج السوري زهير قنوع لبدء تصوير مشاهد الفيلم الروائي الطويل «البحث عن جولييت» (من تأليفه و إخراجه و إنتاج شركة ‏ Web World Production). وأشار قنوع قال في بيان صحافي وزّعه على الوسائل الإعلامية بأنه يسعى من خلال هذا الشريط لتقديم سينما تهم الجميع متكئاً على القصة الاشكالية التي يتناولها الفيلم وطبيعة معالجة الموضوع. وأضاف: «يحاكي الفيلم ظاهرة منتشرة بكثافة في مجتمعاتنا العربية، وهي التحرش الموجودة بوضوح في حياتنا، لذا اخترنا الإضاءة عليها من خلال قصة تحدث في كواليس تصوير فيلم سينمائي بعنوان «جولييت 1962»، إلا أن جريمة قتل تحدث لمنتج الفيلم، تفتح الأبواب على مصراعيها للأسئلة والشكوك، وبالفعل يتم العثور على متهمين حاضرين لتنفيذ العملية لكن النهاية ستبدد كل المعطيات الجاهزة».

أما عن إسناد جميع الأدوار لممثلين شباب، فعلّق قنوع: «اليوم لا مقياس حقيقياً لشباك التذاكر في سوريا. لذا نراهن على جودة الممثلين من ناحية، وعلى فكرة فيلمنا لكسب شبّاك التذاكر على مستوى عربي وليس محليّا فقط». ونوّه مخرج «وشاء الهوى» إلى أن الفيلم سيعرض في الصالات السورية، بالإضافة إلى عرضه في الدول العربية وعلى الأرجح سيكون ذلك مطلع العام المقبل.
يذكر أنّ الشريط من بطولة: يزن خليل، نانسي خوري، غابريل مالكي، ريام كفارنة، رُسل الحسين، محمد زرزور، رامي أحمر، سارا الطويل، زامل الزامل، حسام سلامة، دجانا عيسى، يامن شقير، مهند بزاعي، رهف زهرة، تاج الدين ضيف الله، المغنية نور خوري، ويحل النجم معتصم النهار ضيف شرف على العمل!