قالت محطة «فوكس سبورتس» عبر حسابها الرسمي على تويتر، أمس الخميس إنّ نجمتَيْ موسيقى البوب الأميركية جنيفر لوبيز والكولومبية شاكيرا ستتشاركان إحياء احتفال يقام بين شوطي المباراة النهائية لدوري كرة القدم الأميركية في الثاني من شباط (فبراير) 2020.

وقالت المحطة في التغريدة: «للمرة الأولى معاً على خشبة المسرح... على أكبر مسرح في العالم. رحبوا بـ «جاي لو» وشاكيرا في احتفال بين شوطي» المباراة.

ومن المقرر أن تقام المباراة النهائية لدوري كرة القدم الأمريكية (سوبر بول) في ميامي في أكبر حدث سنوي يبثه التلفزيون الأميركي. علماً بأنّه جرت العادة على أن يحيي كبار نجوم الموسيقى والفن حفلة بين الشوطين، تابعه العام الماضي 98.2 مليون مشاهد.
تعليقاً على النبأ، قالت لوبيز في بيان إنّها تشعر بسعادة وحماسة بالغة لمشاركتها في إحياء الحفلة مع شاكيرا: «لا أستطيع الانتظار لنري للعالم ما يمكن لفتاتين القيام به على أكبر مسرح في العالم». أما شاكيرا، فأكدت أنّ الاحتفال يمثّل «حلماً أمريكياً حقيقياً... سنحيي سهرة العمر».
ومن بين النجوم الذين أحيوا خاضوا هذه التجربة سابقاً نذكر: ليدي غاغا، ومادونا، وبرينس، وبيونسيه، و«كولدبلاي»....