وجّه ممثلو الادعاء في شيكاغو 11 تهمة اعتداء جنسي جديدة لمغني الـ R&B الأميركي آر. كيلي، من بينها ما تصل عقوبتها إلى السجن 30 عاماً، وفقًا للتقارير صحافية ووثائق قضائية نقلت مضمونها صحيفة الـ «إندبندنت» البريطانية. أفادت صحيفة «شيكاغو صن تايمز» الأميركية بأنّ النيابة العامة في مقاطعة كوك رفعت الاتهامات الجديدة ضد كيلي أمس الخميس. في هذا السياق، اتهمت النيابة العامة المغنّي الحائز جائزة «غرامي» بأربع حالات من الاعتداء الجنسي الجنائي المشدّد، وحالتين بالاعتداء الجنسي الجنائي، وحالتين بالإساءة الجنسية الجنائية المشددة، وثلاث حالات من الاعتداءات الجنسية الجنائية المشددة ضد فرد لا يقل عمره عن 13 عاماً ولا يزيد عن 17 عاماً في ذلك الوقت.

الـ «إندبندنت» اتصلت بالمدعين العامين في مقاطعة كوك وكذلك بمحامي كيلي للحصول على مزيد من المعلومات، غير أنّها لم تلق أي تجاوب.
علماً بأنّ هذه الاتهامات تأتي بعد توجيه عشرة اتهامات لآر. كيلي في شهر شباط (فبراير) الماضي، عقب شهرين من بث شبكة «لايف تايم» التلفزيونية سلسلة أفلام وثائقية مدتها ست ساعات بعنوان Surviving R Kelly (النجاة من آر كيلي)، اتهمته فيها كثيرات بسوء السلوك الجنسي والاعتداء الجنسي عليهن.