عندما تُعرض أيّ شخصية على جوزيف بو نصار، فقابلها بـ «بدي كسّرلك راسك»! بهذه العبارة يصف الممثل اللبناني لـ «الأخبار» شعوره أمام أي كراكتير يعرض عليه في مسيرته المهنية. لكن بعد إنتهاء تصوير المسلسل، يختلي نجم «وأشرقت الشمس» (لمنى طايع وشارل شلالا) ليقيم جردة حساب، لكنه ينتهي دوماً إلى «كان فيني أعمل أحسن». هذا العام، انضم بو نصّار إلى مسلسل «الهيبة... الحصاد» (تأليف باسم السلكا، وإخراج سامر البرقاوي، وإنتاج «صبّاح إخوان») ليجسد شخصية إشكالية تعكس الشرّ والتسلط والفساد. هو ثروت الرجل العنيف، صاحب الكلمة القاطعة، يتخذ الصحافية نور (سيرين عبدالنور) عشيقة له ويديرها وفق مصالحه. وعندما يغضب أو يغار، لا يتوانى عن تعنيفها جسدياً. لكن من أين أتى الممثل المخضرم بكل هذا الشرّ؟ يقول في اتصال مع «الأخبار»: «عندما أشاهد «الهيبة 3»، أشعر بالحزن على شخصية ثروت التي وصلت إلى مرحلة شرّ واسعة. على الأغلب، فإنّ أولئك الناس مثل ثروت تعرّضوا لضغط كبير كي يفجّروا كمية الشرّ داخلهم. البلد كلو متلان بشخصيات متل ثروت في شتى المجالات». ويضيف: «أنا أعبد مهنتي التي عملت فيها طوال 50 عاماً. أدخل غيابياً في صفات كل شخصية أطلّ بها». صحيح أن بونصّار إلتحق بالموسم الثالث من «الهيبة»، لكن حضوره جاء حيوياً في العمل لأنّه يجسد نموذجاً واقعياً من لحم المجتمع، على عكس ربما باقي الشخصيات.

------------------------
*مسلسل «الهيبة… الحصاد»: 20:30 بتوقيت بيروت على mtv، والسادسة على mbc