في 12 نيسان (أبريل) المقبل، تحتضن دار «أركوريال» في باريس مزاداً يضم 16 قطعة كانت بغالبيتها ضمن رحلات إلى الفضاء، بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لرحلة يوري غاغارين (1934 ــ 1968) الأولى إلى الفضاء. وقد جمعت هذه القطع «وكالة الفضاء الأوروبية»، وهي جزء من «تراث هذه الرحلات الفضائية الدولية» على ما نقلت عنها «وكالة الصحافة الفرنسية».

من بين القطع المعروضة للبيع ساعة مصنوعة من التيتانيوم أمضت أكثر من 200 يوم في الفضاء بقيمة تزيد عن عشرة آلاف يورو، وقبة مراقبة بانورامية من محطة الفضاء الدولية. كما سيُعرض للبيع كذلك طابع بريدي موسوم من محطة الفضاء الدولية، على أن يذهب ريع المزاد لجمعية عبر ربحية تأسّست في آب (أغسطس) 2018 برعاية «وكالة الفضاء الأوروبية» بهدف تمويل مشاريع خاصة مرتبطة بالفضاء.
ينظم المزاد المنتظر خلال «ليلة يوري»، وهي مناسبة دولية للاحتفاء بالرائد السوفياتي يوري غاغارين الذي أصبح في 12 نيسان (أبريل) 1961 أوّل رجل يدور حول الأرض في مركبة «فوستوك 1» ضمن رحلة دامت ساعة و48 دقيقة، وجلعت من الرجل البالغ حينها 27 عاماً بطلاً قومياً.