عندما التقت المخرج الأميركي ألفرد هيتشكوك (1899 ــ 1980) للمرّة الأولى في عام 1969، ارتدت الممثلة الفرنسية كاترين دونوف (1943) فستاناً مطرّزاً. في 24 كانون الثاني (يناير) الحالي، سيجد هذا الفستان طريقه إلى العرض إلى جانب عشرات الفساتين الأنيقة التي ستطرح للمزاد الأسبوع في «دار كريستيز» في باريس، حيث من المقرر أن تشارك نجمة السينما بمجموعتها من التصاميم التي تحمل توقيع إيف سان لوران (1936 ــ 2008).

مجموعة من التصاميم الـ 130

في المزاد المرتقب، سيعرض للبيع قرابة 130 فستاناً فريداً من إبداع المصمم الراحل لدونوف التي كانت صديقة مقربة. تشمل المجموعة فستاناً ذهبي اللون ارتدته دونوف في إحدى حفلات الأوسكار، من المتوقع أن يباع لقاء مبلغ يراوح بين ألفين وثلاثة آلاف يورو. دونوف التي تعدّ من محبي الموضة وكثيراً ما تشاهد في عروض الأزياء في العاصمة الفرنسية، باعت الفساتين بعدما باعت منزلاً في نورماندي (شمالي فرنسا) كانت تخزنها فيه لعقود. في هذا السياق، قال فرانسوا دي ريكليه، رئيس «كريستيز» في فرنسا، إنّه «عندما وجدت (كاترين) نفسها تملك كل هذه الملابس، لم يكن لديها خزانات كبيرة بما يكفيها كلها». علماً بأنّ دونوف لم تعلن ما إذا كانت الأموال التي ستجمع من بيع الفساتين ستخصص لأي غرض، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».