أعلن الممثل الكوميدي الأميركي كيفين هارت في وقت سابق من اليوم أنّه قرّر التنحّي عن تقديم الدورة الواحدة والتسعين من احتفال توزيع جوائز الأوسكار المقرّرة في 24 شباط (فبراير) 2019.

وقال هارت في تغريدات على موقع تويتر إنّه اختار الإقدام على هذه الخطوة «لأنّني لا أريد أن أكون مصدر تشتيت في ليلة ينبغي أن يحتفل فيها الكثير من الفنانين الموهوبين المذهلين. أعتذر من كل قلبي لمجتمع الميم (المثليين والمثليات والمتحوّلين والمتحوّلات ومزدوجي الجنس) بسبب ما قلته العام الماضي وكان يفتقر للحساسية الكافية».


يأتي ذلك بعد حملة شُنّت على مواقع التواصل الاجتماعي ضدّ الفنان البالغ 39 عاماً اعتراضاً على تسميته لأداء هذه المهمّة. استندت الأصوات المستنكرة إلى تصريحات سبق أن أدلى بها هارت قبل أعوام على مواقع التواصل الاجتماعي تتضمّن مناهضة واضحة للمثلية الجنسية، فيما وُجّهت دعوات عدّة لـ «أكاديمية فنون لعلوم الصور المتحرّكة» لاستبعاده عن تقديم الاحتفال.