أمس الأربعاء، سأل لاعب كرة القدم المصري ونجم فريق «ليفربول» الإنكليزي، محمد صلاح، عبر تويتر، الناس حول رأيهم في فيلم «تراب الماس» (إخراج مروان حامد وتأليف أحمد مراد اقتباساً عن روايته).

مع انتشار هذا السؤال الإفتراضي، انهالت على الرياضي البالغ 26 عاماً التغريدات، واشتعل موقع التواصل الاجتماعي الشهير.



أحد أبطال الفيلم، الممثل آسر ياسين، حاول مساومة صلاح بطريقة خفيفة الظل، طالباً قميصاً خاصاً به مقابل إهدائه تذكرة سينما.
أما أحمد مراد، فوجّه دعوة لصلاح لمشاهدة الشريط سوياً.


من جهته، سأل الشاعر أيمن بهجت قمر، مؤلف فيلم «البدلة» الذي يحتلّ صدارة الإيرادات حالياً: «والبدلة يا نجم»؟، فيما أعطت المخرجة بتول عرفة رأياً نقدياً، جاء فيه: «مروان حامد إبداع بمعنى الكلمة، منّة شلبي كالعادة تلقائية وإحساس وحضور طاغي، آسر ياسين مفاجأة الفيلم بجد، شخصية جديدة عليه جداً، ومجهود واضح في إتقان الشخصية وتفاصيلها. الحقيقة الكل أبدع في هذا العمل، بداية من الكاتب والمخرج إلى أصغر فني».
الشريط الذي يحتل المرتبة الثانية في شبّاك التذاكر المصري، لم يصل بعد إلى الصالات اللبنانية، فيما تدور قصّته حول «طه حسين الزهار» الذي يعمل في إحدى الصيدليات، ويعيش مع والده المقعد الذي كان يعمل مدرساً للتاريخ. ذات يوم، يعود طه من عمله ليكتشف مقتل والده في ظروف غامضة، ومع الوقت يكتشف أسراراً مظلمة لم يعلمها من قبل عن حياة والده من خلال مذكراته، مما يفتح أمام الشاب عالماً كبيراً من الفساد والجريمة لم يعلم بوجوده.