نقلت صحيفة «اليوم السابع»، عن مصادر وصفتها بأنها رفيعة المستوى، القول إن الرئيس الجديد للمحكمة الدستورية العليا، المستشار عدلي منصور، أجرى اتصالات هاتفية ببقية أعضاء المحكمة، ودعاهم إلى اجتماع عاجل في مقر المحكمة في حي المعادي. وبحسب المصادر، فإن الاجتماع يتعلق بالوضع الحالي للبلاد، والأزمة التي تعيشها دستورياً وقانونياً، وذلك بعد ساعات قليلة من البيان الأول للقوات المسلحة.

كذلك أوردت الصحيفة أنباءً عن أن رئيس الحكومة الدكتور هشام قنديل سيتقدم باستقالته اليوم، بناءً على تنسيق وتفاهمات مع الرئيس محمد مرسي. وأشارت الى أن هذه الاستقالة تخفي وراءها سيناريوات تم إعدادها مسبقاً، لكسب مزيد من الوقت.
(الأخبار)