فشلت المنظمات الدولية في التوصل إلى اتفاق مع السعودية التي تقود العدوان على اليمن، بشأن توفير ممرات آمنة لإيصال المساعدات الطبية إلى البلاد.

وأعلنت منظمة الصليب الأحمر الدولي أن السعودية منعت طائرة محملة بالأدوية والمستلزمات الطبية من الهبوط في صنعاء.
وأضافت المنظمة أنها لم تحصل على ضمانات أمنية ضرورية كي تحط طائرة محملة بالمواد الطبية في اليمن.

وأطلقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان نداءً كي يتمكن العاملون في المجال الإنساني من العمل بكل أمان، بعد أن قتل المتطوع في الهلال الأحمر اليمني علي عمر حسام في محافظة الضالع الجنوبية، فيما كان يقوم بإجلاء جرحى.
وأوضحت اللجنة أن «شحنة من المواد الطبية للجنة الدولية للصليب الأحمر تكفي لمعالجة 700 إلى ألف شخص كان يفترض أن تصل بالطائرة يوم الثلاثاء لتوزيعها على المستشفيات في سائر أرجاء البلاد» بغية معالجة الجرحى.
لكنها عبرت عن أسفها «لأن الجهود للتفاوض بشأن وصول الطائرة بكل آمان لم تتكلل بالنجاح حتى الآن».
ويتوزع فريق للجنة الدولية للصليب الأحمر مؤلف من 300 شخص بين مدن صنعاء وصعدة وتعز وعدن.
(الأخبار)