اليابان وراء كلينسمان...



اقترب النجم الالماني السابق يورغن كلينسمان من تولّي مهمة تدريب المنتخب الياباني، اذ أكدت صحيفة «بيلد» الألمانية أن الاتحاد الياباني لكرة القدم يسعى جدّياً للتعاقد مع كلينسمان (53 عاماً) لقيادة المنتخب في الفترة المقبلة، إذ بعد خروج اليابان من مونديال روسيا، أعرب مدرب "الساموراي" أكيرا نيشينو عن حزنه بعد الخروج، مؤكداً أنه من يتحمّل مسؤولية الهزيمة أمام بلجيكا.
وأوضحت الصحيفة أن المدرب الألماني أكّد أن عودته لتدريب أحد المنتخبات ممكنة، وذلك بعد إقالته من تدريب المنتخب الأميركي في تشرين الثاني 2016.


...وقائدها جديد المعتزلين
اعتزل قائد المنتخب الياباني ماكوتو هاسيبي اللعب دولياً بعد الخروج القاسي لمنتخب بلاده أمام بلجيكا. ونشر هاسيبي عبر حسابه على «انستاغرام»: «قررت أن أنهي فصل مسيرتي مع المنتخب الوطني بهذه البطولة». وأعرب هاسيبي (34 عاماً) عن شكره للدعم الذي تلقّاه الفريق في نهائيات كأس العالم، معتبراً أنّ ذلك منحهم القوة لمواصلة التقدم. وانضم هاسيبي إلى نجم الفريق كيسوكي هوندا الذي قرر أيضاً الاعتزال الدولي بعد الخروج من المونديال.


كبار أوروبا يطاردون مينا


بعد أدائه المميّز في كأس العالم على الصعيدين الدفاعي والهجومي، أصبح مدافع المنتخب الكولومبي ولاعب برشلونة الإسباني ييري مينا من بين أكثر اللاعبين المطلوبين في أهم أندية اوروبا، وعلى رأسها ليفربول الانكليزي. وبأهدافه الثلاثة، أصبح مينا أكثر لاعب يسجّل بالرأس في بطولة كأس العالم (3) بعد الألماني ميروسلاف كلوزه في مونديال 2002 (5 أهداف). لذا بدأت الاندية تحوم حول مدافع برشلونة الاسباني الذي كان الاخير يفكّر جدّياً في التخلّي عنه في فترة الانتقالات الصيفية أو إعارته الى نادٍ آخر. ومع قرب إنهاء صفقة الفرنسي كليمان لانغليه مدافع أشبيلية، فقد يصبح مينا معروضاً للبيع من قبل إدارة برشلونة بعد ارتفاع سعره، أو يُمنح فرصة جديدة ليكون أساسياً إلى جانب كل من جيرار بيكيه أو الفرنسي صامويل أومتيتي.


ماتيوس ينتقد «الممثل» نيمار
وجه لوثار ماتيوس قائد المنتخب الألماني السابق الفائز بكأس العالم 1990، نقداً لنجم المنتخب البرازيلي نيمار، إذ أوضح أن الاخير هو لاعب عالمي ومن طراز عالٍ، وليس بحاجة إلى المبالغة في التمثيل عندما يتعرض لخطأ ما من المنافسين. وبحسب رأيه، يقول ماتيوس، إن ذلك لا يمنحه أي تعاطف من الجمهور والمشجعين. هذا وقد تعرض نيمار لانتقادات حادّة بسبب ردّ فعله المبالغ فيه عندما يتعرض لخطأ. وأضاف ماتيوس (57 عاماً) في تصريحه: «نيمار ليس بحاجة إلى فعل ذلك، إنه لاعب ممتاز وأحد أفضل 5 لاعبين في العالم. لماذا يحتاج إلى التمثيل؟ هذا لا يمنحه أي تعاطف. دييغو مارادونا (الفائز بكأس العالم 1986 مع الأرجنتين) لم يكن يمثّل. ليونيل ميسي (قائد الأرجنتين الحالي) لا يمثّل. نحن بحاجة إلى لاعبين مثل نيمار، لكن ليس إلى التمثيل».