كشف مستشار المرشد الإيراني، علي أكبر ولايتي، عن مفاوضات جارية بين بلاده وكل من روسيا والهند وتركيا والصين، بهدف استبدال التعامل التجاري بينها بالدولار. وأشار ولايتي، أمس، إلى وجود مفاوضات بين طهران وموسكو لاعتماد العملات المحلية مكان الدولار، ومفاوضات أخرى بين إيران وتركيا والهند والصين، للغرض نفسه.

وكان رئيس البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، قال، في تصريحات صحافية السبت الماضي، إن أنقرة وموسكو وطهران تفاهمت بخصوص استخدام العملات المحلية في التجارة. وأمل همتي أن يدخل الاتفاق حيّز التنفيذ بسرعة. وكشف عن أن قمة طهران بين رؤساء روسيا وإيران وتركيا شهدت على هامشها تفاهمات بشأن ملفات تجارة النفط والغاز وأمور تتعلق بالقطاع المصرفي، مشيراً إلى أن البلدان الثلاثة متفقة على «ضرورة استبعاد الدولار من الأنشطة التجارية»، وأن تركيا وروسيا وإيران ستقوم بالتجارة بعملاتها المحلية بموجب أسعار الصرف المحددة.