إثارة فضيحة قديمة لباراك


أعادت الإذاعة الإسرائيلية العامة الحديث عن فضيحة تورط فيها وزير الدفاع الإسرائيلي، إيهود بارك، بتوظيفه امرأة فيليبينية في منزله من دون تصريح عمل، بعدما عثرت مراسلة الإذاعة للشؤون العسكرية على السيدة وأجرت مقابلة معها.
وقالت السيدة، التي تحمل اسم فيرجينيا، إن باراك وزوجته نيلي بريل وظفاها على الرغم من أنها لم تكن تملك تصريح عمل ومن دون أن تخضع لفحص أمني.
(أ ف ب)

مطالبة أميركية لأوباما بالعفو عن بولارد

ذكرت صحيفة «جيروزالم بوست» أن محامي الجاسوس اليهودي جوناثان بولارد وعدداً من السياسيين الأميركيين، وجهوا رسالة إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما، يحثونه فيها على العفو عنه وإخراجه من السجن.
وأوضحت الصحيفة أن المساعد السابق لوزير الدفاع الأميركي لورنس كورب، وصف الحكم على بولارد بأنه «غير متكافئ على نحو كبير» وناتج من «كره» وزير الدفاع الأميركي السابق كاسبر واينبرغر، لإسرائيل.
(يو بي آي)

هنية: المصالحة ضرورة وطنية

رأى رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، إسماعيل هنية، أن تحقيق المصالحة ضرورة وطنية يجب الوصول إليها بما لا يتيح المجال أمام تجدد الانقسام والخلاف.
وشدد هنية، خلال لقائه وفد لجنة الحكماء الدولية، أول من أمس، على أن تحقيق المصالحة «يستدعي إنهاء كل الملفات الخلافية وخاصة الملف الأمني».
(يو بي آي)

أشكينازي يدعو بريطانيا إلى وقف ملاحقة ضباطه

دعا رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال غابي أشكنازي بريطانيا إلى عدم ملاحقة الضباط الإسرائيليين الذين ينوون السفر إليها على خلفية ارتكابهم جرائم حرب، سواء في قطاع غزة أو في لبنان. وقال لصحيفة «صنداي تايمز» البريطانية: «نحن نعترف بأن هذه ليست سياسة الحكومة البريطانية، ومع ذلك فإن هذا الوضع ليس لطيفاً».
(الأخبار)

طائرات يمنية تقصف مواقع لـ«القاعدة»

شنت المقاتلات اليمنية أمس غارات على مواقع لتنظيم «القاعدة» بالقرب من مديرية لودر في محافظة أبين الجنوبية، بعدما نصب متشددون كميناً لرتل من الدبابات، أدى إلى مقتل أربعة جنود. كذلك، ذكرت مصادر محلية أن قبائل موالية للحكومة تخوض معارك مع مسلحي «القاعدة» في المنطقة منذ الخميس الماضي.
وفي السياق، أعلن مسؤول يمني أن ثلاثة أعضاء يعتقد أنهم من تنظيم «القاعدة في جزيرة العرب» قتلوا في اشتباكات جرت أمس في بلدة مودية في محافظة أبين على ساحل بحر العرب.
(أ ف ب، رويترز)

الحكومة السودانية تهاجم تحذير أوباما

انتقد مستشار الرئيس السوداني، مصطفى عثمان إسماعيل، تحذير الرئيس الأميركي باراك أوباما من سقوط «ملايين القتلى» إذا فشل استفتاء تقرير المصير في جنوب السودان. وقال إسماعيل، أول من أمس: «هي ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها (أوباما) عن السودان بهذه الطريقة، ولن يكون آخر تصريح، فهو يسمع إلى مجموعات الضغط، فيدلي بهذه التصريحات».
من جهته، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أن «خيار الشعب سيحترم» في الاستفتاء.
(أ ف ب)

الأردن: الحركة الإسلامية تحاكم المنتسبين إليها

بدأت المحاكم الداخلية للحركة الإسلامية الأردنية أول من أمس محاكمة سبعة من أعضائها خرقوا قرار مقاطعة الانتخابات النيابية التي تجري في التاسع من الشهر المقبل.
من جهةٍ ثانية، أطلقت الحركة بالونات ملونة في سماء العاصمة عمّان تدعو إلى مقاطعة الانتخابات النيابية.
(يو بي آي)

بلير حصل على 76 هدية

كشفت صحيفة «صنداي إكسبرس» أمس عن احتفاظ رئيس الوزراء البريطاني السابق، طوني بلير، بـ76 هدية حصل عليها خلال فترة توليه لمنصبه من 1997 إلى 2007.
وأبرز ما تضمنته قائمة الهدايا مجوهرات وزهريات وسجاد وخناجر قدمها له مسؤولون عرب.
( يو بي آي)