القاهرة | يصوّر الممثل المصري كريم عبد العزيز حالياً المشاهد الخارجية من مسلسله الجديد «وش تاني» (قصة وإخراج وإنتاج وائل عبد الله ــ سيناريو وحوار وليد يوسف) في الغردقة (محافظة البحر الأحمر) حيث يستمر إلى أواخر شهر نيسان (أبريل) المقبل. وبعدما رفض عبد العزيز مراراً الكشف عن تفاصيل الشخصية التي يجسّدها في العمل المقرّر عرضه في رمضان المقبل، علمت «الأخبار» أنّه يؤدي دور شاب يدعى «سيّد»، يعيش مع والده وزوجة أبيه في حارة شعبية فقيرة، فيما تجمع شخصيّته بين الكوميديا والجدّية والرومانسية.


يزوّر «سيّد» بعض الشهادات لعدد من الأشخاص ويتُهم بقضية تزوير، ويكّلف رجال المباحث مخبراً خاصاً لمراقبته والقبض عليه، لكنه يهرب. بعدها، يلتقي بأحد رجال الأعمال الكبار المدعو «سالم الجارحي» (حسين فهمي) الذي يعمل حارساً شخصياً له. أمّا والده «أبو سيّد» (أحمد حلاوة)، فهو لصّ تُقدّم شخصيّته بخفّة ظل، ولا يعلم أحد إلا المقرّبون منه بطبيعة عمله. يتزوّج «أبو سيّد» من «زبدة» (انتصار)، وهي امرأة تصغره كثيراً في السن، وينشأ بينها وبين «سيّد» العديد من المشاكل، خصوصاً على خلفية تصرّفاتها ومكياجها الصارخ وملابسها الفاضحة اللافتة للنظر. في المقابل، سيتصدّى «أبو سيّد» لابنه ويتشاجر معه دفاعاً عن زوجته. ومع تطوّر شخصية كريم عبد العزيز خلال الأحداث وتحوّله إلى رجل أعمال، يعود ليُغرق والده بالأموال، محاولاً تعويضه عن أيّام الفقر التي عاشها. من جهتها، تجسّد منّة فضالي شخصية فتاة رومانسية تُدعى «ريهام» وهي الزوجة الثانية لرجل الأعمال «سالم الجارحي» التي تقع في غرام «سيّد». هذا الأخير يبادلها المشاعر نفسها وتظهر مفارقات في علاقة الثنائي مع تطوّر الأحداث.


يؤدي حسين فهمي دور رجل الأعمال سالم الجارحي الذي يهرب بأمواله خارج البلاد بعد ثورة يناير


في حديثه لـ«الأخبار»، يقول عبد العزيز إنّه «تردّدت كثيراً في خوض تجربة الدراما مرّة أخرى. أنا أساساً أحب التلفزيون، لكن أعرف أن المسلسلات خطر كبير لأنّ الممثل يكون ضيفاً يومياً على الناس في منازلهم. لذلك، كنت لا أريد فرض نفسي إلا عبر عمل جيّد جداً. وفعلاً، وجدت ضالتي في «وش تاني» الذي شعرت أنّه يحمل جديداً». ويلفت بطل فيلم «الباشا التلميذ» إلى أنّ شخصية «سيّد» في المسلسل تشعر بمعاناة الفقراء لأنّها تنتمي إلى بيئة شعبية، ويتصاعد الصراع الدرامي عندما تجد نفسها حائرة بين اختيار الولاء لرجل الأعمال، أو لأهل بلدها والانتصار على كلّ المغريات. من ناحيته، يقول الممثل حسين فهمي إنّ رجل الأعمال الذي يجسّده «يتعرّض لبعض المشاكل بعد ثورة 25 يناير، ويضطر للهروب بأمواله إلى خارج مصر. وهو بالطبع نموذج لكثيرين ممن نهبوا البلد على مدى سنوات، لكنّه لا يرمز إلى أشخاص محددين». لم تكن الموافقة على تأدية هذا الدور سهلة بالنسبة إلى فهمي أيضاً، خصوصاً أنّ فيه «نسبة كبيرة من الشرّ، لكن وجود كريم عبد العزيز والمخرج وائل عبد الله أشعرني بأنّني في مباراة فنية ومغامرة تستحق الخوض».
عموماً، يتناول «وش تاني» مشاكل المجتمع وعلاقة رجال الأعمال برجال السلطة، وما يجري بينهم من فساد في إطار درامي مثير ومشوّق. وقد انتهى وليد يوسف من كتابة جميع حلقات المسلسل وسلّمها إلى المخرج وائل عبد الله الذي يُرجّح أنّ العمل سيكون «نقلة نوعية بالنسبة لنا جميعاً». وفي ما يتعلّق بالأبطال، يؤكد عبد الله أنّ كريم عبد العزيز «صديق عزيز وتربطنا عشرة منذ دخوله الوسط الفني. كما أنّه قبل أن يحترف التمثيل، ربطتنا معرفة عائلية. أنا سعيد جداً بهذا التعاون لأنّه من أفضل النجوم وأكثرهم موهبة في العالم العربي»، موضحاً أنّ الممثل حسين فهمي كان «أوّل المرشحين والأفضل على الإطلاق للشخصية التي اختير لأدائها».
وعقب عودة أبطال العمل من الغردقة، يُفترض أن تصوّرالمشاهد الأخيرة داخل أحد استديوهات القاهرة. يذكر أنّ «وش تاني» يضم على لائحة أبطاله أيضاً محمد لطفي، ومحمد حسني، وميار الغيطي، ورحمة حسن، وسارة سلامة، وإبراهيم حسن، وإسلام جمال، وغيرهم.