أخيراً، قررت «آبل» و«سامسونغ» إنهاء جميع القضايا القائمة بين الشركتين في المحاكم الأميركية وتسوية الخلاف المستمر بينهما منذ سبع سنوات، حول اتّهامات بنسخ تفاصيل من تصميم هاتف «آيفون».

العملاقان العالميان للهواتف الذكية قرّرا طي صفحة الخلاف بتسوية غير معلنة بعدما حكمت قاضية، في أيار/مايو الماضي، على «سامسونغ» بدفع أكثر من 530 مليون دولار لنسخها تفاصيل من «آيفون»، من بينها حوافه المستديرة والتي تحميها براءات اختراع.
وفق ما ذكرت القاضية الفدرالية، لوسي كوه، فقد «تمّ إبلاغ المحكمة من قبل الجانبين بأنه تمت تسوية القضية. وبالتالي، فإن كل الإجراءات الجارية في هذا الملف انتهت»، موضحةً أن المجموعتين تعدلان عن التقدم بشكاوى جديدة في هذا الصدد. لكن بنود التسوية لم يتم الكشف عنها حتى الآن، وسط تكتم شديد من قبل المجموعتين.
من جانبٍ آخر، لم تقدم «آبل» تعليقاً واضحاً في تصريحها لوكالة «فرانس برس» حول بنود التسوية، بل أحالت وكالة الأنباء إلى بيان أصدرته في أيار/مايو الماضي، وقالت فيه: «في هذا الملف هناك ما هو أهم من المال. من المهم أن نواصل حماية العمل الشاق والابتكار» لدى «آبل».
في المقابل، رفضت «سامسونغ» التعليق على الاتفاق.

خلاف حول براءات اختراع
الخلاف بين العملاقين يعود إلى عام 2011، حين قاضت «آبل» المجموعة الكورية بنسخ التصميم والتكنولوجيا الخاصة بجهازي «آيفون» و«آيباد». وأثارت القضية، حينها، حرب براءات اختراع امتدت إلى حوالى 50 دعوى في العديد من البلدان. لاحقاً، كسبت «آبل» قضية أولى، حُكم فيها على «سامسونغ» بدفع 400 مليون دولار، لكن المجموعة الكورية الجنوبية استأنفت الحكم.
المعركة الطويلة وصلت في نهاية المطاف إلى المحكمة العليا في الولايات المتحدة، التي ألغت الغرامة في عام 2016 وأعادت الملف أمام المحاكم العادية.
وفي آخر قرار صدر الشهر الماضي، منحت هيئة تحكيم شركة «آبل» 539 مليون دولار. لكن التسوية التي تم التوصل إليها بين طرفي الخلاف خارج المحكمة تعني أن شركة «سامسونغ» قررت عدم الطعن على الحكم الصادر في أيار.