في الآونة الأخيرة، كثر الحديث في الأوساط التكنولوجية عن الأسباب العلمية التي تجعل الناس متشبثين بهواتفهم الذكية ومدمنين عليها. المقالات والدراسات الكثيرة، التي أُفردت عن هذا الموضوع تكاد لا تنتهي، مع شيوع ظاهرة الإدمان الرقمي الذي بات يُشار إليه كنوع من اضطراب نفسي يتطلب أبحاثاً معمقة. بيد أن النتائج التي تم التوصل إليها حتى الآن في إطار التخلص من هذا الاضطراب، اقتصرت على حلول بدا أنها غير مؤثرة على المدى الطويل.

أخيراً، قدمت شركة «غوغل» أسلوباً جديداً ومبتكراً للتخلص من الإدمان. إذ أعلنت الشركة العملاقة، يوم الثلاثاء الماضي (أول من أمس)، عن خاصيّات جديدة لنظام التشغيل Android P المرتقب، المصمّم لـ«مساعدة المستهلكين والآباء على الحد من إدمان الهواتف الذكية والتخلص من السموم» التي تبثّها شاشات هواتفنا المتوهجة.
الميزات التي كُشف النقاب عنها في مؤتمر المطوّرين السنوي «غوغلI/O» في مقر وادي السيليكون (سيليكون فالي)، ونشرت تفاصيلها صحيفة «ذي واشنطن بوست» الأميركية، تعدّ بمثابة دليل واضح على أن شركات التكنولوجيا العالمية بدأت في معالجة النتائج النفسية والاجتماعية غير المقصودة التي تسببت بها منتجاتها.

خلال مؤتمر المطوّرين السنوي «غوغلI/O» في مقر وادي السيليكون (أ ف ب )

خاصيات Android الجديدة، التي لن تكون متوافرة على قائمة التحديثات في هاتفك في القريب العاجل، تركّز على تسهيل تقنية تنشيط وضعيّات «عدم الإلهاء» (no-distraction modes)، والحصول على تعليقات في شأن كيفية استخدامنا لهواتفنا. ومن بين تلك المزايا:

وضعيّة «الريح المنخفضة»: عندما يحين موعد نومك، ستتلاشى ألوان هاتفك إلى اللون الرمادي. التغير البصري لا يوقف الهاتف عن العمل، ولكنه يُنذر المستخدِم بضرورة ترك الهاتف، لتصبح التطبيقات أقل إثارة للاهتمام من دون لون.
وضعيّة «اصمت»: لن تمنع هذه الخاصة الأصوات والاهتزازات فحسب، بل ستؤدي أيضاً إلى إيقاف الإشعارات المرئية، ولتنشيطها يكفي قلب الهاتف على وجه الشاشة.
لوحة قيادة «الوقت المستغرق»: تجعل المستخدم يدرك في شكلٍ واضح الوقت الذي يقضيه على كل تطبيق، وفي هذه الحالة يمكن للمستخدم استهداف تطبيق بعينه بوصفه يتماشى كثيراً مع اهتماماته (إنستغرام مثلاً)، ويحدد مدة قصوى لاستخدامه يومياً. بعد هذا الوقت، سيتحول رمز التطبيق إلى اللون الرمادي لردع المستخدم من فتحه.

عندما يحين موعد نومك، ستتلاشى ألوان هاتفك إلى اللون الرمادي (غوغل)

«أندرويد بي»: نظام تشغيل «أسهل»
في الإطار ذاته، ذكرت صحيفة «لوموند الفرنسية» أن نظام التشغيل «أندرويد بي» الجديد سيكون أسهل، بل بمثابة «ثورة صغيرة»؛ إذ ستختفي الأزرار الثلاثة الموجودة أسفل الهاتف والمعروفة لدى المستخدمين، ولن يبقى هناك سوى زر واحد يحتفظ بدوره المتمثل في عرض الصفحة الرئيسية.
أما الزر الذي يؤدي وظيفة العودة إلى الخلف، فلن يظهر إلا في حالة الضرورة. مثلاً، عند «تعدّد المهام» حيث تظهر آخر التطبيقات المفتوحة، فإن الزر سيظهر. ولاستعادة آخر التطبيقات إلى الواجهة، ما على المستخدم إلا أن يمرّر أصبعه على الشاشة من الأسفل إلى الأعلى، وربما سيتطلب التعود على هذه التغييرات بضعة أسابيع.
ومع «أندرويد بي»، ستصبح الكاميرا أذكى، حيث ستتعرف إلى الأشياء والمباني التي تظهر على الشاشة، وذلك بفضل ميزة التحليل البصري للأشياء «غوغل لينس».
ومن الأمور الجديدة أيضاً، أن تطبيق «غوغل مابس» سيتقدم خطوة باتجاه رفاهية المشاة، إذ سيرى هؤلاء فور خروجهم من وسائل النقل العامة صورة من الشارع الذي يريدونه، يتوسطها سهم يشير إلى الاتجاه الصحيح كي لا يتيهوا. كما أن التطوير لن يقتصر على ما ذكر، بل سيشمل ميزات جديدة، مثل «مساعد غوغل» و«أخبار غوغل» وغيرهما.