قرر ليونيل ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني وبرشلونة الإسباني ألا يشارك في المباريات الودية الأربع المقبلة لمنتخب بلاده الأرجنتين، وذلك بحسب ما كشفت وسائل الإعلام أرجنتينية.

وكتبت صحيفة «كلارين»: «ميسي لن يعود إلى المنتخب هذا العام وهناك شكوك بشأن مستقبله»، فيما أشار موقع «اينفوباي» إلى أن لاعب برشلونة سيأخذ قسطاً من الراحة لكن هذا الأمر لا يعني بأنه سيعتزل اللعب مع المنتخب الذي ودع نهائيات مونديال روسيا من الدور الثاني.
وأوكلت إلى مدرب منتخب دون 20 عاماً ليونيل سكالوني وبمساعدة بابلو ايمار مهمة الإشراف على المنتخب الأرجنتيني الأول مؤقتاً بانتظار إيجاد خلف لخورخي سامباولي الذي أقيل من منصبه على خلفية المشاركة المخيبة للآمال في مونديال روسيا حيث عانى «البيسيليستي» الأمرين للتأهل عن مجموعته، ثم انتهى مشواره في ثمن النهائي أمام فرنسا (3ــ4) التي توجت لاحقاً باللقب.
ويخوض المنتخب الأرجنتيني مباراته الأولى بقيادة سكالوني في الولايات المتحدة ضد غواتيمالا في 7 أيلول/سبتمبر في لوس أنجليس، أما المباراة الثانية ستكون أمام كولومبيا في الحادي عشر من الشهر نفسه في نيويورك، في حين لم تحدد هوية المنتخبين اللذين سيواجههما في شهري تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر.
وترددت عدة أسماء لخلافة سامباولي، مثل ريكاردو غاريكا الذي قاد البيرو إلى بلوغ المونديال للمرة الأولى منذ 36 عاماً، وخوسيه بيكرمان الذي يشرف على تدريب كولومبيا وسبق له الإشراف على منتخب «التانغو» بين عامي 2004 و2006، وماتياس الميدا (لاعب لاتسيو وإنتر ميلان سابقاً) الذي قاد تشيفاش دي غوادالاخارا المكسيكي إلى الفوز بجميع الألقاب الممكنة محلياً وقارياً بعد أن أشرف أيضاً على تدريب ريفر بلايت.

أقصي برشلونة من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام روما الإيطالي (أ ف ب )

ووعد ميسي مشجعي ناديه برشلونة الإسباني، بإعادة لقب دوري أبطال أوروبا إلى المدينة الكاتالونية، بعدما غاب عنها في المواسم الثلاثة الأخيرة لصالح الغريم ريال مدريد.
وقبيل مباراة ودية ضد بوكا جونيورز الأرجنتيني في «كامب نو»، قال ميسي متوجهاً إلى المشجعين: «هذه السنة أعتقد أن لدينا تشكيلة جديدة تسمح لنا بأن نحلم. اللاعبون الجدد سيساعدوننا لنكون أفضل من قبل»، مضيفاً: «الموسم الماضي كان جيداً جداً لأننا أحرزنا لقب الكأس والليغا، إلا أن دوري الأبطال لا يزال حسرة في قلبنا لا سيما بسبب الطريقة التي خرجنا بها».
وصرح ميسي (31 عاماً): «سنقوم هذا الموسم بكل ما يمكن لكي تعود هذه الكأس الجميلة إلى كامب نو مجدداً».
وأحرز برشلونة اللقب القاري للمرة الخامسة والأخيرة عام 2015، أما في الموسم الماضي أقصي برشلونة من الدور ربع النهائي أمام روما الإيطالي الذي تفوق بفارق الأهداف المسجلة خارج أرضه (فاز برشلونة 4ــ1 ذهاباً في إسبانيا، وفاز روما 3ــ0 إياباً على ملعبه).
ويستعد برشلونة للدفاع عن لقبه مع انطلاق موسم 2018ــ2019 في نهاية الأسبوع الحالي. وهو يخوض مباراته الأولى الأحد (19 آب/أغسطس) أمام ضيفه ألافيس. وتوج برشلونة بلقب كأس السوبر الإسبانية بفوزه الأحد على إشبيلية 2ــ1.