كسر الصفاء عقدته وتمكن من تحقيق المفاجأة بإسقاطه العهد 2 - 0 على ملعب المدينة الرياضية، في المرحلة الأولى من الدوري اللبناني لكرة القدم. وكثرت أقاويل المحللين قبل انطلاق البطولة بأن العهد فريق لا يقهر، إلا أن الصفاء محا هذا الكلام، حيث أجاد الفريق بأكمله ومن خلفه المدرب غسان أبو ذياب، الذي أدرك أخيراً كيفية فك شيفرة العهد الذي يملك كل مقومات الفريق البطل بقيادة مدربه «الثعلب» الألماني ثيو بوكير. ونجح أبو ذياب في شل حركة وسط حامل اللقب، بالدفع بخمسة لاعبين شكلوا عبئاً على نظرائهم وموّلوا مهاجميهم بالكرات. وكان أفضل العناصر في المباراة محمد حيدر الذي صنع الهدف الأول الذي سجله نور منصور (23)، ثم أضاف الثاني بعد لعبة جماعية رائعة مع النيجيري أوشينا سامويل.


المبرة - النجمة 2 - 4

وحقق النجمة فوزاً هاماً على مضيفه المبرة 4-2 على ملعب صيدا البلدي، في مباراة شهدت تألق عباس عطوي المتفاهم مع «المكسب» حسن المحمد، والأهم كان عودة قائد الفريق موسى حجيج ليقود وسط الفريق النبيذي ويسجل له هدفاً حاسماً. أما المبرة فظهر أنه بحاجة إلى من يحرك خط وسطه، حيث إن الثغرة التي أحدثتها مغادرة علي الأتات للفريق لم تجد من يسدّها.
سجل للنجمة عطوي (41 و70) وحجيج (80) والمحمد (84)، وللمبرة طارق العلي (57) وإسماعيل فرنسيسكو (72 من ركلة جزاء)، وكان فرنسيسكو قد أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 14 بعدما سددها في العارضة. كما طرد خالد حمية الذي أبعد كرة هدف بيده، قبل اختراقها المرمى بعد مقصية خلفية من العلي (71).

الأنصار - التضامن صور 0 - 1

وحفلت المرحلة بمفاجأة أخرى، كان بطلها التضامن صور الذي أسقط الأنصار في عرينه 1-0 في الملعب البلدي. وتعدّ النقاط الثلاث غالية جداً لسفير الجنوب حيث كان الفريقان متقاربين في المستوى والأداء حتى الدقيقة الأخيرة، لكن التضامن نجح في هز الشباك في الثواني الأخيرة عبر المخضرم غسان شويخ، لتكون هذه الخسارة بمثابة إنذار مبكر للأخضر الذي عانى في خطّي الوسط والهجوم كثيراً.

الإخاء - الأهلي صيدا 4 - 1

وحقق الإخاء النتيجة الأعلى بعدما اكتسح ضيفه الأهلي صيدا 4-1. وقدّم الفريق الجبلي أداءً جيداً، بيد أنه ليس مقياساً لفريق ضعيف كالأهلي صيدا الذي بدا أنه بحاجة إلى الكثير من التحسينات قبل فوات الأوان. وبات للإخاء ثنائي خطر متمثل بالسوري فهد عودة وحسين طحان اللذين قادا الفريق الجبلي للفوز بتسجيل كل منهما ثنائية، الأول في الدقيقتين 2 و61 والثاني في الدقيقة 3 من ركلة جزاء والدقيقة 79، مقابل هدف للأهلي سجله مصطفى شاهين، المعار له من النجمة، من ركلة جزاء في الدقيقة 13.

السلام - شباب الساحل 2 - 0

وعاد شباب الساحل بنقاط ثلاث من ملعب صور البلدي بعدما تفوق على مضيفه السلام صور 2-0. وتعد البداية جيدة للساحل قياساً بالموسمين الماضيين اللذين فقد فيهما لقب «الحصان الأسود». وقدّم الفريق أداءً مقنعاً توّجه بهدفين لمحمد حلاوي (14) والمالياني أوليسيه ديالو (53)، وقد بدت بصمات المدرب القديم ـــــ الجديد محمود حمود واضحة على شباب الساحل. وفي المقلب السلامي، فإن الفريق لم يكن لقمة سائغة، إلا أن تشكيلة المدرب فؤاد سعد افتقرت الى عناصر الخبرة، على الرغم من وجود هيثم زين، كما أن الفريق بحاجة الى تنظيم دفاعي نظراً الى تأثره بغياب الخبير أسامة حيدر.

الراسينغ - طرابلس 1 - 1

وقطف طرابلس الرياضي نقطة جيدة من أرض مضيفه الراسينغ، الذي خسر نقطتين بتعادلهما 1-1 في جونية. ويبدو أن الفريق الشمالي سيكون مفاجأة للموسم بعدما قدم عناصره أداء لافتاً بقيادة البرازيلي بياي، الذي افتتح التسجيل (33). أما ناحية «القلعة البيضاء» فإن الفريق احتاج الى مجهود كبير ليدرك التعادل عبر عباس سويدان (78).