كما كان متوقعاً، انتهى مشوار الروسية ماريا شارابوفا، المصنفة ثانية، في بطولة الماسترز لكرة المضرب المقامة في سنغافورة، فضلاً عن فقدانها الأمل باحتلال صدارة التصنيف العالمي في نهاية السنة، برغم فوزها على البولونية أنييسكا رادفانسكا السادسة 7-5 و6-7 و6-2، ضمن المجموعة البيضاء.

وكانت شارابوفا، بطلة 2004، قد خسرت أول مباراتين أمام الدنماركية كارولين فوزنياكي الثامنة والتشيكية بترا كيفتوفا الثالثة، وتعيّن عليها الفوز بمجموعتين نظيفتين وفوز فوزنياكي على كفيتوفا في مجموعتين كي تتأهل الى نصف النهائي فتحققت الامنية الثانية فقط بفوز الدانماركية 6-2 و6-3 في 69 دقيقة فقط.
وفي الجهة المقابلة، سمح فوز فوزنياكي على كفيتوفا بتأهل رادفانسكا مع الاولى الى المربع الاخير.

كان بإمكان شارابوفا التأهل
لو فازت بمجموعتين نظيفتين، ذلك أن فوزنياكي غلبت كفيتوفا

وحجزت الاميركية سيرينا وليامس، المصنفة اولى وبطلة النسختين السابقتين، بطاقتها الى نصف النهائي ايضاً، مستفيدة من فوز الصربية آنا ايفانوفيتش السابعة على الرومانية سيمونا هاليب الرابعة بمجموعتين لواحدة 7-6 و3-6 و6-3.
وكانت وليامس بحاجة لانتهاء مباراة هاليب وايفانوفيتش بثلاث مجموعات لتضمن تأهلها مباشرة، إذ إن فوز الصربية بمجموعتين نظيفتين كان سيعقّد الحسابات.
وخاضت هاليب المباراة وهي ضامنة تأهلها من فوزين على الكندية اوجيني بوشار وسيرينا، علماً بأنها كانت قد ألحقت بالأميركية أسوأ خسارة لها منذ عام 1998 بنتيجة 6-0 و6-2.
لكن مهما حصل، ستحتفل وليامس، بطلة النسختين الماضيتين في الماسترز، بموسمها الرابع في صدارة تصنيف المحترفات.
وتأمل وليامس أن تصبح في سنغافورة اول لاعبة تحرز لقب الماسترز في ثلاثة اعوام متتالية، منذ ان فعلت ذلك مواطنتها مونيكا سيليش بين 1990 و1992.

انسحاب نادال من ماسترز باريس

خسرت بطولة باريس للماسترز المقررة الاسبوع المقبل مشاركة الإسباني رافايل نادال لأسباب شخصية، بحسب ما ذكر الاتحاد الفرنسي للعبة.
وضمِن اللاعب المصنف ثالثاً عالمياً بطاقة المشاركة في نهائيات الماسترز في لندن الشهر المقبل.
ولطالما عانت الدورة من الانسحابات بسبب موعدها في نهاية الموسم، وهي شهدت انسحاب الكرواتي مارين سيليتش لإصابة في يده واللاتفي ارنست غولبيش المصنف 13 لمشكلة في كتفه.
واستُبدل نادال في القرعة بمواطنه بابلو اندوخار، فيما حل البولوني ييري يانوفيتش وصيف 2012 والكندي فاسيك بوسبيسيل بدلاً من سيليتش وغولبيش.