تبرز مباراة الجيش اللبناني مع ضيفه طرابلس الفيحاء، غداً السبت عند الساعة 20.30، على ملعب مجمع الرئيس اميل لحود، ضمن المرحلة الثانية من بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم للصالات. وكشف الفريقان عن قدرات هجومية كبيرة في اول مباراة لهما في الموسم الجديد، حيث حققا فوزين متشابهين. الجيش على حساب جامعة القديس يوسف (6-1)، وطرابلس على حساب غانرز ليبانون (6-2)، ليكشفا عن قدرات هجومية كانت ينتظرها متابعو اللعبة، بالنظر الى الاسماء التي يضمها الطرفان.


ويعلم الفريقان أن بدء عملية التموضع في أحد المراكز المتقدّمة ينطلق من المواجهة بينهما، حيث تحمل النقاط الثلاث اهمية كبيرة. وينتظر ان يكون اللقاء مواجهة هجومية بين ثنائي الجيش محمد قبيسي ومحمد ابو زيد من جهة، وثلاثي طرابلس ادمون شحادة وكامل الياس ومروان زورا من جهة اخرى.
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بمباراتين، تجمع الاولى بين مؤسسة الربيع وضيفه الميادين على ملعب السد عند الساعة 19.30، الذي سيعتمده الفريقان لمبارياتهما في الموسم الجديد.
ولا شك في ان الميادين يملك افضلية كبيرة للخروج بانتصار ثانٍ على التوالي، وهو الذي يملك قوة هجومية ضاربة كشف عنها في مباراته الاولى امام الشويفات (4-1)، حيث صنع كمّاً هائلاً من الفرص. وبالتأكيد، فإن تأقلم عناصر الخبرة الموجودين في الفريق مع الوجوه الشابة، وخصوصاً تلك التي تخوض تجربتها الاولى في دوري الاضواء، ستضع الميادين في موقف المنافس القوي على اللقب.
كذلك، سيستضيف ملعب الرئيس لحود مساء اليوم عند الساعة 20.30، مباراة الشويفات وضيفه جامعة القديس يوسف، في لقاء يمثل محطة للتعويض بالنسبة الى الفريقين بعد البداية المتعثرة.
وبرغم سقوطه في مباراته الافتتاحية، فإن الشويفات ظهر كفريق يملك امكانات كثيرة على الصعيدين الدفاعي والهجومي، ولو انه اعتمد في مباراته الاولى امام الميادين على الشق الاول على نحو اكبر، ما أثّر في فعاليته.
من جهته، وبرغم خسارته الكبيرة امام الجيش، فان فريق جامعة القديس يوسف، الذي ينقصه لاعبون اساسيون بسبب إصابتهم، قدّم مستوى طيّباً على صعيد تدوير الكرة ومقاربة اللعب بطريقة مدروسة، الامر الذي قد يعطيه حلولاً في المباريات المقبلة، ويعيده الى الواجهة على صعيد تحقيق الانتصارات الإيجابية.
ويلعب السبت ايضاً، الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا مع ضيفه القلمون على ملعب الرئيس لحود عند الساعة 18.30، حيث يتطلع الاول الى النهوض من كبوة خسارته افتتاحاً امام بنك بيروت (2-4) حامل اللقب، الذي لن يلعب في هذه المرحلة. اما الثاني، فيرمي الى البناء على فوزه على بلدية الغبيري (4-3)، وتأكيد حضوره القوي في بطولة الدرجة الاولى.
كذلك، يستضيف بلدية الغبيري على ملعبه غانرز ليبانون عند الساعة 19.00 الذي لم يقدّم شيئاً يذكر في مباراته الاولى، حيث تلقى هزيمة ثقيلة على يد طرابلس، وقدّم اداءً متواضعاً، ما يعطي فرصة للغبيري، وبرغم مشاركته هذا الموسم بفريق ناشئ تقريباً، لحصد أول فوز له في البطولة.