حصل ما كان متوقعاً منذ أيام، حيث أعلن برشلونة الإسباني توصله الى اتفاق مع ليفربول الإنكليزي لضم مهاجمه الأوروغوياني لويس سواريز، وذلك على الرغم من إيقاف الأخير لمدة أربعة أشهر ومنعه من ممارسة أي نشاط كروي لعضه مدافع منتخب إيطاليا جورجيو كييلليني في مونديال 2014.


وذكر النادي الكاتالوني أن العقد يمتد لخمس سنوات، من دون ذكر قيمته، لكن وسائل إعلام قدّرته بحوالى 64 مليون جنيه استرليني (108.90 مليون دولار).
وذكر برشلونة في بيان «سيتوجه اللاعب إلى برشلونة في الأسبوع المقبل للخضوع لفحص طبي والتوقيع على عقد لمدة خمس سنوات قبل تقديمه إلى الجمهور ووسائل الإعلام».
وأكد ليفربول بدوره التوصل الى اتفاق في بيان رسمي أذاعه على موقعه، وقال: «يؤكد نادي ليفربول أن لويس سواريز سيرحل عن الفريق بعد التوصل الى اتفاق مع برشلونة».
من جهته، أشار سواريز الى أنه «حزين» لترك ليفربول، وقال في رسالة إلى جماهير الأخير بثّها موقع النادي الإنكليزي على شبكة «الإنترنت»: «وقعت أنا وأسرتي في حب النادي والمدينة. فعل ليفربول كل شيء من أجل أن أبقى في صفوفه، لكن الإقامة في إسبانيا حيث تعيش أسرة زوجتي كانت دوماً حلماً وطموحاً بالنسبة إليّ وأعتقد أنه حان الوقت الآن».
وسيحصل سواريز على القميص الرقم 9 في برشلونة الذي كان قد انتشر باسمه قبل أيام في متاجر المدينة، والذي حصل عليه بعد يوم واحدٍ من انتقال مرتديه السابق، التشيلياني ألكسيس سانشيز، من «البرسا» الى أرسنال الإنكليزي.