سجل داميان ليلارد ثنائية من السلّات الحرة في الوقت القاتل، فيما تألق زميله روبرت كوفينغتون في الدفاع قبل 3 ثوانٍ من صافرة النهاية، ليقودا فريقهما بورتلاند ترايل بلايزرز للفوز على مضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز متصدر المنطقة الشرقية 118 - 114، في منافسات دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

فقبل 3 ثوان من النهاية تقدم بورتلاند بفارق نقطتين 116-114، عندما "سرق" كوفينغتون تمريرة لأحد منافسيه، ووضع فريقه عند خط الرميات الحرة بعد خطأ من المضيف.
حينها لم يتردد ليلارد لإبعاد فريقه عن تهديد المتصدر، وقيادة فريقه للفوز عليه للمرة الثانية هذا الشهر.
أنهى ليلارد المباراة برصيد 30 نقطة و7 تمريرات حاسمة، أما المخضرم كارميلو أنتوني الذي دخل من على مقاعد الاحتياط، فسجل 24 نقطة، منها 17 في الربع الأخير.
قال أنتوني "لم ألعب كثيراً في الربع الثالث. كنت أشجع رفاقي وانتظرت لحين استدعائي".
وسدّد المخضرم البالغ 36 عاماً، 9 تسديدات ناجحة من أصل 15 و4 من أصل 5 رميات ثلاثية، كما فك ارتباط الفريقين بتسجيله رميتين حرتين عندما كانت النتيجة تشير إلى 114-114، ليترك إنهاء المهمة بنجاح لزميليه كوفينغتون وليلارد.
وتابع أنتوني "بدأت أشعر بأني بحالة جيدة وأن السلة باتت أكبر" و"حاولت اللعب بالشكل الصحيح والاستفادة من الفرص التي حصلت عليها".
في المقابل، سجل لسفنتي سيكسرز نجمه الكاميروني جويل إمبيد 35 نقطة وأضاف 9 متابعات، في خسارته الثانية فقط في مبارياته الثماني الأخيرة، علماً بأن الخسارتين حملتا اسم المنافس ذاته وهو ترايل بلايزرز.
في هيوستن، قاد جيمي باتلر بفضل تحقيقه "تريبل دابل" مع 27 نقطة و10 متابعات و10 تمريرات حاسمة، فريقه ميامي هيت لفوزه الرابع توالياً أمام هيوستن روكتس 101-94، مفتتحاً سلسلة من 7 مباريات خارج ملعبه، ستكون الأطول منذ عام 2009.
وهي المرة العاشرة التي يحقق فيها باتلر "تريبل دابل" (أكثر من 10 في ثلاث في فئات إحصائية) في مسيرته والسادسة مع فريقه الحالي، ليتجاوز دواين وايد كثاني أفضل محقق لهذا الإنجاز في تاريخ ميامي.
واضاف للفريق الفائز ماكس ستروس 21 نقطة وبام أديبايو 10 إلى جانب 13 متابعة، علما بأن هيت تخلف 47-53 بين الشوطين قبل أن يستعيد المبادرة في الربعين الأخيرين.
سيطر ميامي هيت على الربع الثالث وسجل 28 نقطة مقابل 10 فقط لهيوستن، الذي عاد وانتفض في الربع الأخير ليسجل 31 نقطة مقابل 26 للضيف من دون أن يمنع الهزيمة عنه أمام حشود محددة العدد بلغ عددها 3200 مشاهد بسبب تداعيات فيروس كورونا.
وقال باتلر "أعتقد أننا تمسكنا (بالفوز)... مع سلات ذات نوعية"، وتابع "بهذه الطريقة تمكّنا من الفوز".
ويحاول هيت وصيف البطل الموسم الماضي التقدم في المنطقة الشرقية الى مركز مؤهل لأدوار الـ"بلاي أوف"، علماً بأنه يحتل المركز التاسع حالياً إثر تراجع نتائجه بسبب وقوع العديد من لاعبيه ضحية جائحة "كوفيد-19"، إلى جانب العديد من الإصابات في صفوفه منذ بداية الموسم الحالي.
وتلقت آمال هيت ضربة جديدة عندما علم بعدم إمكانية مشاركة تايلر هيرو في المباراة إثر إصابته بكورونا.
وأردف باتلر "لا توجد أي أعذار، يتوجّب علينا الفوز، أو على الأقل أن نكون منافسين"، مؤكداً "مررنا ببعض الأوقات لم نفعل ذلك، ولكن بعد استعادة اللاعبين، يستعيد الجميع الثقة وبات المستوى البدني أفضل. آمل أن نتابع سلسلة الفوز".
عند روكتس، سجل جون وال 17 نقطة و7 تمريرات حاسمة، وأضاف ديماركوس كوزينز 16 إلى جانب 11 متابعة وإيريك غوردن 17 أخرى، ورغم ذلك افتقد الفريق جهود لاعب الارتكاز كريستيان وود للمباراة الرابعة توالياً.
وفاز بوسطن سلتيكس على تورونتو رابتورز 120 - 106، بفضل الرباعي سمي أوجيلي صاحب 24 نقطة وبايتون بريتشارد (20) وكيمبا والتر (21) وجايسون تايتوم مع 17 نقطة و9 تمريرات حاسمة.
وسجل لاعبو سلتيكس 20 رمية ثلاثية في الفوز الثاني فقط في مبارياتهم الخمس الأخيرة.