تعهّد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بأن وباء فيروس كورونا المستجد الذي أودى بحياة أكثر من 360 شخصاً في الصين، لن يكون له أي تأثير على مجريات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة الصيف المقبل في طوكيو أو الألعاب البارالمبية. والتزم آبي بالعمل مع الهيئات الدولية، على رأسها منظمة الصحة العالمية، للحرص على ألّا تتأثر الألعاب بهذا الوباء الذي أصاب أكثر من 17 ألف شخص في الصين وحصد حتى الآن حياة أكثر من 360 ضحية. وقال رئيس الوزراء الياباني أمام البرلمان «بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والمنظمات الأخرى المعنية، سنتخذ الإجراءات اللازمة لضمان استمرار الاستعدادات بوتيرة متواصلة». وكشف وزير الألعاب الأولمبية الياباني سايكو هاشيموتو أن المسؤولين اليابانيين المعنيين بالرياضة والألعاب الأولمبية سيجتمعون في وقت لاحق من هذا الأسبوع لمناقشة الوباء ومبادرات طوكيو لمنع انتشار الفيروس الجديد الذي تفشّى في الصين المجاورة.

ومن جهتها، تعهدت حاكمة طوكيو يوريكو كويكي باتخاذ إجراءات صارمة ضد الأمراض المعدية، وسط تزايد المخاوف من انتشار الفيروس ما أدّى إلى قرار صيني بإلغاء تصفيات الملاكمة والبادمنتون المؤهّلة للألعاب الأولمبية.