رأى رئيس الحكومة المكلّف، سعد الحريري، أنّ لوليّ العهد السعودي، محمد بن سلمان، «دوراً محورياً» في دعم استقرار لبنان على الصعد كافة.

تصريحات الحريري جاءت خلال استقباله وفداً من مجلس الأعمال اللبناني - السعودي برئاسة رؤوف أبو زكي، وبعد يومين على عودته من زيارته السعودية، من دون أن يلتقي أحداً من المسؤولين السعوديين.
وقال الحريري إنّ «الجميع يعلم مدى الدعم الذي يبديه سمو الأمير محمد بن سلمان لي شخصياً»، مضيفاً: «في الواقع فإنّه (ابن سلمان) يقوم بدورٍ محوري أيضاً في دعم استقرار لبنان السياسي والأمني والاجتماعي والاقتصادي». ولفت إلى «الجهود التي قادها سموه لإنجاح مؤتمر سيدر في باريس ومؤتمر روما لدعم الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي».
كذلك، أكَّد الحريري أنّ «عمق العلاقات بين البلدين وفضل المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على لبنان، يحتّمان علينا جميعاً بذل كل الجهود للارتقاء بهذه العلاقات إلى المستوى الذي يستحقه الشعبان اللبناني والسعودي».