Athlete A (الرياضية رقم 1 ـــ 106 د.) هو عنوان وثائقي جديد أبصر النور أخيراً عبر «نتفليكس». الشريط الذي يحمل توقيع بوني كوهين وجون شينك لناحية الإخراج، يسلّط الضوء على لاعبات الجمباز الناجيات من الطبيب السابق لفريق الجمباز الأولمبي الأميركي لاري نصار، بالإضافة إلى مراسلين صحافيين كشفوا الثقافة الضارّة التي روّج لها الاتحاد.

يتتبع الوثائقي تحقيقاً استمرّ عامين في سوء السلوك الجنسي، ما أدى إلى سجن الطبيب لاري نصار وحظر عشرات المدربين من ممارسة رياضة الجمباز في الولايات المتحدة. كما أنّه يغوص في الأجواء التي سمحت للمسيئين بمواصلة ممارساتهم، فضلاً عن رفع صوت مئات الناجيات لمشاركة تجاربهن.
أما العنوان، فيشير إلى ماغي نيكولاس التي أطلق عليها اسم Athlete A، كونها كانت أوّل من تجرأ على الإفصاح عمّا جرى معها.
وكانت قضية لاري نصار قد وُصفت بإحدى أكبر الفضائح في تاريخ الرياضة الأميركية. وقد حكم على الطبيب عام 2018 بالسجن لأكثر من 300 عام، لإقدامه على اعتداءات جنسية ممنهجة على لاعبات جمباز قاصرات دون سن الـ 16.