لا تزال الممثلة السورية سوسن أرشيد تتعرّض لحملة شرسة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلانها أخيراً عبر حسابها الرسمي على إنستغرام عن دعمها للمثليين.

نشرت أرشيد صورة عبر الـ «ستوري» الخاص بها عبّرت فيها عن مساندتها لحقوق المثليين، تزامناً مع نشرها أغنية جديدة لشقيقها يُعلن فيها عن ميوله الجنسية المثلية.

View this post on Instagram

And finally you did it🤞🤞🤞the first song 🥰🥰🥰 I am soooo proud my sunshine ❤️❤️❤️ congratulation 🎊🎉🎊🎉🎉🎉@megaarsheed ・・・ It’s OUT!😱💕link in bio✨ . This song is the first of many to come. It’s something I’ve worked hard on and I’m more than happy to FINALLYY get to share it with you💕😭thank you sooo much for all your love and support so far! You guys are legendary 🙌🏼💯remember to add it to your play list and play it on repeat!! It’ll guaranteed put you in THE mood😉💕 (I hope at least) hugs 🤗 . . . . . @amuse.io @spotifysweden @spotify @applemusic #amuse #spotify #music #sweden #stockholm #newrelease #dontgiveafuck #kärlek #water #amsterdam #watchout #love #mega #newmusicfriday

A post shared by Sawsan Arsheed (@sawsan_arsheed) on

وعلّقت سوسن بالقول: «من الآخر ولنقطع الشك باليقين أنا مع الحريات الشخصية وضد المحاكمات الاجتماعية المربوطة بتابويات يرسمها كل مجتمع على مزاجو فبالتالي أنا مع حقوق المثليين». جاءت هذه الكلمات على خلفية بألوان قوس قزح الذي يرمز إلى مجتمع الميم.
طبعاً، قوبلت صاحبة شخصية «سنا» في فيلم «يوم أضعت ظلّي» لسؤدد كعدان بهجوم لاذع من قبل عدد من المتابعين، بينما أعلن آخرون عن تأييدهم لموقفها. في مقابل الانتقادات اللاذعة، عمدت بطلة فيلم إلى إعادة نشر الردود التي تلقتها على منشورها مشيرة إلى أنّها تلقت الدعم ممن يؤمنون بحرية التعبير والرأي.