بات إدمان الأطفال والشباب للأجهزة الإلكترونية والإنترنت في صلب اقتراح قانون في إيطاليا يهدف إلى مكافحة الاستخدام المفرط لا بل المرضي للحواسيب والهواتف الذكية.

يدعم اقتراح القانون هذا في مجلس النواب حركة 5 نجوم التي تهدف إلى مكافحة «رهاب فقدان الهاتف المحمول» أو نوموفوبيا.
ويقترح النص توفير تدريبات على الوقاية من هذا الأمر فضلاً عن عناية بالمصابين به وبرامج محددة للسماح للأهل برصد تصرفات أطفالهم المشبوهة، وفق ما ذكرت «وكالة الصحافة الفرنسية».
ينص اقتراح القانون على «اعتماد التثقيف لاستخدام مدرك للانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي» في المدارس.
علماً بأنّ «رهاب فقدان الهاتف المحمول» الذي يطال خصوصاً الشباب يقوم على استخدام هوسي للهاتف الذكي ومتابعة متواصلة للرسائل الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي حتى ساعة متقدمة من الليل.
في هذا السياق، أظهرت دراسة أجرتها في الفترة الأخيرة «الجمعية الوطنية لإدمان الأجهزة الإلكترونية» نشرت نتائجها وسائل إعلام إيطالية أمس الإثنين أنّ نصف الإيطاليين الشباب بين 15 و20 عاماً يطلعون على هاتفهم الذكي 75 مرّة في اليوم. وكان تقرير آخر نشر في حزيران (يونيو) الماضي أظهر أنّ 61 في المئة من الإيطاليين يستخدمون هاتفهم أو جهازهم اللوحي في السرير أيضاً وتصل هذه النسبة إلى 81 في المئة لدى فئة 18 ــ 34 عاماً.