يتحضّر هشام حداد لتقديم موسم جديد من برنامج «لهون وبس» الذي يعرض كل ثلاثاء على قناة lbci. قد يتمّ تأجيل الإنطلاقة أسبوعاً جديداً، ليطلّ المقدّم الساخر أمام الكاميرا في أوّل تشرين الأول (أكتوبر) المقبل. لا يحمل الموسم أي تغييرات مفاجئة في الشكل، بل يحافظ على فريقه الذي يتألّف من جاد بو كرم (مع الفرقة الموسيقية) والمراسل إيلي شمالي. الاخير الذي يعرّف عن نفسه بـ «إيلي جلادة»، التحق بـ «لهون وبس» في الموسم الماضي، ليلفت الانتباه بأسلوبه العفوي بالحوار. يجول شمالي على الطرقات اللبنانية ويسأل المواطنين عن مواضيع تتعلق بيوميّاتهم، ليكتشف أنّهم يعيشون في «عالم آخر».

لكن lbci «وضعت عينها» على جاد وإيلي، وربّما تجمعهما في عمل تلفزيوني ساخر قريباً. في التفاصيل، أنّ الثنائي ستكون أمامهما فرصة جميلة في الفترة المقبلة، إذ يطبخان معاً فكرة برنامج ساخر ينتجه فراس حاطوم، صاحب «شوت بروداكشن» (منتج «لهون وبس»). جاد الذي يعرف بـ OH MY JAD، سبق أن كوّن خبرة تمثيلية بعد مشاركته في عدد من الأفلام. إنّه سريع البديهة، وناجح في تركيب بعض المشاهد بشكل عفوي.
أما إيلي، فيمكن القول إنّه أمام فرصة جديّة لإبراز إسمه. لم تكتمل فكرة العمل بعد، غير أنّها في الوقت نفسه لن تخرج من إطارها الكوميدي الذي عُرف به الثنائي.
وبالطبع، لن تكون مستوحاة من مضمون أو شكل «لهون وبس». فهل يحلّ الثنائي مكان فريق b.b.chi الذي تفرّق وذهب كل عضو فيه بجهة، خصوصاً بعدما أعلن عبّاس جعفر عن انضمامه لفريق عادل كرم الذي يحضر لبرنامج جديد على قناة mtv؟ ناهيك عن التحاق سلام زعتري بفريق «منّا وجرّ» على «قناة المرّ» أيضاً.