اختار «مهرجان مالمو للسينما العربية» الفيلم المغربي «آدم» (100 د ــ 2019) لافتتاح دورته العاشرة في تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل. الشريط من بطولة نسرين الراضي ولبنى الزبال، ومن إخراج مريم توزاني، وقد عُرض للمرة الأولى في «مهرجان كان السينمائي الدولي» ورشّحه المغرب للمنافسة على أوسكار أفضل فيلم أجنبي السنة الماضية.

يتناول العمل قضية الحمل خارج إطار الزواج من خلال قصة فتاة ابتعدت عن أهلها عندما حملت بجنينها واعتزمت التخلص منه فور خروجه إلى الدنيا. وأثناء رحلتها، تطرق باب أرملة تعيش مع ابنتها الوحيدة وتنشأ بينهما علاقة إنسانية تجعل الفتاة تعيد التفكير في خطتها.
تعليقاً على اختيار «آدم» للافتتاح، قال المخرج ومؤسس ورئيس «مهرجان مالمو للسينما العربية»، محمد قبلاوي، أمس الثلاثاء، إنّه «في عام نعاني فيه جميعاً من جائحة تكاد تهدد صناعة الترفيه بأكملها، نفخر بأن ينطلق مهرجان مالمو بفيلم يعبر عن الطفرة التي تعيشها السينما العربية، لا سيما في مجال تمكين المرأة، حيث ترتفع نسبة الأفلام من إخراج النساء في العالم العربي عن مثيلتها في أغلب مناطق العالم الأخرى»، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».
علماً بأنّ الدورة العاشرة من المهرجان السويدي تقام في الفترة الممتدة بين الثامن والثالث عشر من تشرين الأول، فيما أعلن المنظمون ومسؤولو مدينة مالمو عن اتباع إجراءات الوقاية كافة اللازمة لحماية الضيوف والمشاركين مع التوسّع في الاستعانة بالأنشطة الإلكترونية، سواء في فعاليات المهرجان أو في سوق ومنتدى مالمو المخصص لدعم صناعة السينما في العالم العربي.