بعد ساعات من إعلان إرجاء أوسكار 2021 إلى 25 نيسان (أبريل) بدلاً من 28 شباط (فبراير)، كشفت شبكة ABC الأميركية، أمس الثلاثاء، أنّ احتفال توزيع جوائز «إيمي» التلفزيونية سيقام في 20 أيلول (سبتمبر) 2020، كما هو مقرّر له، مشيرة إلى أنّ المذيع جيمي كيميل سيتولّى مهمّة التقديم.

ولم تقدم الشبكة، وهي جزء من شركة والت ديزني، تفاصيل عن كيفية إقامة السهرة التي تقدّم أرفع الجوائز للأعمال التلفزيونية في وقت تسببت فيه جائحة فيروس كورونا في إلغاء عدد من الأحداث التي تبث على الهواء مباشرة.
وتعليقاً على اختياره للتقديم، قال كيميل في بيان «لا أعرف أين سنقوم بذلك أو كيف سنقوم به أو حتى لماذا نقوم به لكننا سنقيمه (الاحتفال) وأنا سأقدمه».
وعادة ما تذاع الحفلة على الهواء مباشرة في لوس أنجليس أمام جمهور من ألمع النجوم وتسبقه مراسم على البساط الأحمر.
ويأتي تحديد موعده النهاية بعدما كان من غير الواضح إن كان الحدث سيقام هذا العام بسبب القيود على التجمعات الكبيرة وضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي.
ووفقاً لمجلة «فارايتي» الأميركية، فقد أفاد بيان أمس بأنّ التفاصيل بشأن كيف سينتج العرض ستُعلن قريباً. وتشمل السيناريوات المطروحة للدراسة إقامة حدث افتراضي بالكامل أو عرض مزيج من اللقطات المسجلًة مسبقاً مع ظهور لبعض النجوم عبر الإنترنت.