منذ صدوره في ثمانينيات القرن الماضي، أصبح كتاب «المجتمع والدولة في الخليج والجزيرة العربية ــ من منظور مختلف» للباحث والأكاديمي الكويتي الراحل خلدون النقيب (1941 - 2011)، مرجعاّ سوسيولوجياً أساسياً يصلح اليوم لتفسير الكثير من التحوّلات والظروف التي تعيشها دول الخليج ومجتمعاته اليوم. أخيراً، أصدر «مركز دراسات الوحدة العربية» الطبعة الخامسة من الكتاب المرجعي الذي يعدّ أحد خمسة مؤلّفات نشرها المركز ضمن مشروع «استشراف مستقبل الوطن العربي» حول الدولة والمجتمعات في الوطن العربي، بمشاركة نخبة من الباحثين والخبراء العرب في مختلف المجالات.

في كتابه، يقدّم النقيب لمحة شاملة ومفصّلة عن ملامح الوضع الاقتصادي في الخليج في فترة تاريخية طويلة تراوح ما بين القرن السادس عشر حتى القرن العشرين. في هذا السياق التاريخي، يتوقّف الكاتب عند دور القوى العظمى والأسر الحكامة في بناء هذا الوضع الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة، فيعود إلى بداية الوجود الإمبريالي في الخليج العربي والسيطرة عليه من خلال منهجية تحليليّة نقدية في التعامل مع المصادر التاريخية والبحثية اتبعها النقيب من خلال سبعة فصول، بالإضافة إلى المقدّمة والملحق والمراجع والفهرس.