في ضوء المستجدات التي فرضها انتشار فيروس كورونا، أعلن منظمو جائزة «ترنر» للفنون البصرية عن إلغاء نسخة عام 2020، على أن يقدّموا بدلاً منذ ذلك 10 منح بقيمة 10 آلاف جنيه إسترليني للفنانين المستحقين.

يأتي ذلك بعدما كان يفترض أن تعلن لجنة التحكيم هذا الشهر عن القائمة القصيرة للمرشحين للفوز بالجائزة، ودعوة هؤلاء الفنانين لتقديم أعمال في افتتاح معرض في الخريف، قبل الإعلان عن الفائز بجائزة 25 ألف جنيه إسترليني في كانون الأوّل (ديسمبر) 2020.
في بيان، قال متحف «تيت» في بريطانيا، المنظّم للجائزة، إنّ «الجدول الزمني الضيق للتحضير للمعرض السنوي لم يكن من الممكن تحقيقه في ظل القيود الحالية». وعوضاً عن ذلك، تريد «ترنر» المساعدة في «دعم مجموعة أكبر من الفنانين خلال هذه الفترة من الاضطراب العميق وعدم اليقين»، وفق ما ذكرت صحيفة الـ «غارديان» البريطانية.
من ناحيته، لفت ألكس فاركوهارسون ، مدير Tate Britain، إلى أنّ الجوانب العملية لتنظيم المعرض السنوي جعلت من المستحيل تنظيم الجائزة هذا العام. وتابع: «أقدّر أنّ الزوّار سيصابون بخيبة أمل لعدم وجود جائزة «ترنر» هذا العام، ولكن يمكننا جميعاً التطلع إلى عودتها في عام 2021». علماً بأنّ لجنة التحكيم أمضت آخر 12 شهراً في زيارة مئات المعارض حول العالم استعداداً لاختيار قائمة المرشحين القصيرة.