قال حاكم منطقة فينيتو الإيطالية، لوكا زايا، أوّل من أمس الأحد، إنّ «مهرجان البندقية السينمائي» سيُقام في موعده المقرّر بين 2 و12 أيلول (سبتمبر) مع انحسار تفشي جائحة كورونا في البلاد. ولفت زايا، وهو عضو كذلك في مجلس إدارة شركة «بينالي دي فينيسيا» المنظّمة للحدث، إلى أنّ عدداً أقل من الإصدارات الفنية سيشارك في المهرجان هذا العام، على الأرجح، بسبب إجراءات العزل العام المفروضة على قطاع صناعة السينما في العالم للحدّ من انتشار الوباء، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز». وكان المهرجان الإيطالي البارز قد أعلن في كانون الثاني (يناير) الماضي أنّ النجمة الأسترالية كيت بلانشيت سترأس دورة العام 2020 والتي تحمل الرقم 77.

يأتي هذا الإعلان في وقت اضطرت فيه مهرجانات عدّة حول العالم إلى الإلغاء أو التأجيل وإجراء تعديلات بارزة على طريقة العمل، أبرزها «مهرجان كان السينمائي الدولي» الذي ألغى الدورة التي كانت مقرّرة الشهر الحالي.
علماً بأنّ إيطاليا التي ضربها الوباء بشدّة تعتزم رفع جميع القيود المفروضة على السفر في الثالث من حزيران (يونيو) المقبل، على أن يتمكّن القادمون من دول الاتحاد الأوروبي من الدخول دون حجر صحي.