توفيت المصوّرة الألمانية أستريد كيرشير، أمس السبت، عن 81 عاماً في هامبورغ جرّاء «مرض خطير»، على ما نقلت وسائل إعلام ألمانية عن مقرّبين منها.

كانت المصوّرة في سن الثانية والعشرين عندما التقت فرقة الروك البريطانية الأسطورية «بيتلز» في بداياتها في الستينيات خلال جولة في هامبورغ وارتبطت بعلاقة صداقة مع أفرادها في وقت «لم يكن الصبيان بعد فيه» نجوما عالميين.

التقطت صوراً كثيرة للـ «بيتلز» تظهر أفرادها بوضعية رومانسية أو متمرّدة
كانت الفرقة تضم في تلك الفترة خمسة أعضاء، هم جون لينون، بول ماكارتني، جورج هاريسون، بيت بيست وستيوارت ساتكليف الذي أغرم بأستريد كيرشير وبقي في هامبورغ لفترة أطول لكنه توفي فجأة من نزف في الدماغ العام 1962.
التقطت كيرشير في 1960 صوراً كثيرة للفرقة تظهر أفرادها بوضعية رومانسية أو متمرّدة نالت شهرة كبيرة لاحقاً. وعاشت الراحلة بعد ذلك من إيرادات هذه الصور، بحسب ما ذكرت محطة NDR التلفزيونية التي روت أيضاً أنّ المصورة تقف على ما يبدو وراء قصة الشعر الشهيرة لأعضاء الـ «بيتلز» في مطلع الستينيات بعدما أنجزتها على صديق لها ألماني وأعجبت بعد ذلك الفرقة الإنكليزية. علماً بأنّ أستريد بقيت المصورة على تواصل مع أعضاء الفرقة لا سيما جورج هاريسون.